26 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 08:54 / منذ 7 أعوام

سهم سابك يتراجع عن مستوى قياسي مع هبوط المؤشر السعودي

0811 جمت - تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عن أعلى مستوى له في خمسة أشهر الذي سجله أمس الإثنين لكن المحللين متفائلون بمستقبل قطاع البتروكيماويات السعودي حيث تعزز إجراءات التيسير الكمي المتوقعة في الولايات المتحدة أسهم شركات المواد الخام على مستوى العالم.

وقال متعامل في بنك عالمي بالرياض ”هناك قيمة كبيرة كامنة في البتروكيماويات السعودية خاصة في الأسماء الكبيرة مثل سابك وينساب.“ وتابع ”سابك أمامه حاجز نفسي كبير عند 95 ريالا.“

وتراجع سهم سابك 1.1 بالمئة إلى 94 ريالا وانخفض سهم شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) 0.7 بالمئة وخسر سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) 0.2 بالمئة.

وقال المتعامل ”نتوقع مجيء الجولة الثانية من التيسير الكمي من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول وهذه ستكون أنباء طيبة لأسهم شركات المواد الخام عالميا.“

ويرجع هذا إلى أن تدفقات الأموال التي من المتوقع أن تضخ في الأسواق ستكون ذات أثر تضخمي وهو ما سيضعف الدولار ويرفع أسعار الأسهم والسلع الأولية نتيجة زيادة السيولة.

وقال المتعامل ”السندات باهظة والعوائد منخفضة ولن تكسب شيئا من الودائع المصرفية بسبب انخفاض أسعار الفائدة .. بينما الأسهم زهيدة وإذا أضفت إلى ذلك ارتفاع أسعار النفط المتوقع نتيجة ضعف الدولار فإن هذا يبدو مفيدا للبتروكيماويات.“

وأضاف ”هناك سيولة قياسية تحجم عن المشاركة وإذا ظن المستثمرون أن السوق سترتفع فإنهم سيستهدفون الأسهم متصاعدة الأسعار التي تتحرك حركات قوية عادة.“

ومن المتوقع أن يشترى الاحتياطي الاتحادي الأمريكي مزيدا من الأصول طويلة الأجل خلال اجتماعه القادم لبحث السياسة النقدية في الثاني والثالث من نوفمبر في محاولة لتنشيط الانتعاش الاقتصادي.

وتراجع المؤشر السعوي ‭.TASI‬‏ 0.4 بالمئة إلى 6305 نقاط.

------------------------------------------------------------------

0802 جمت - عوض سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) الكويتية خسائر الجلسة السابقة وسط مضاربات من جانب المستثمرين قبيل عرض بالاستحواذ على حصة في الشركة لكن أسهم البنوك تراجعت بعد تحقيق مكاسب في الآونة الأخيرة.

وارتفع سهم زين 2.9 بالمئة إلى 1.42 دينار. ووافقت مجموعة الخرافي وهي مساهم رئيسي في زين على بيع حصة 46 بالمئة من شركة الاتصالات إلى مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) بسعر 1.7 دينار للسهم وكونت كونسورتيوم من المساهمين لبيع أسهمهم إلى الشركة المدرجة في أبوظبي.

وقال ناصر النفيسي المدير العام لمركز الجمانة للاستشارات الاقتصادية في الكويت ”هناك نزاع بين طرفين -مجموعة الأوراق المالية والخرافي- لكن كونسورتيوم الخرافي يمضي قدما في الصفقة.“

وتراجع سهم بنك الخليج 1.6 بالمئة والبنك التجاري 1.9 بالمئة وسط انخفاض عام لأسهم البنوك. وهبط مؤشر القطاع المصرفي 0.6 بالمئة مقلصا مكاسبه منذ بداية 2010 حتى الآن إلى 38 بالمئة لكن النفيسي قال إن أرباح القطاع في الربع الثالث تبرر هذا الارتفاع.

وأضاف ”الأسهم تتحرك قبل الأرباح لذا لا نتوقع أي تحركات كبيرة من حيث أسعار الأسهم لكن من المنتظر أن تحافظ البنوك على نمو مطرد.“

وتراجع المؤشر الكويتي ‭.KWSE‬‏ 0.2 بالمئة إلى 7016 نقطة.

--------------------------------------------------------------

0601 جمت - تراجع سهم أرامكس بعدما جاءت أرباح الشركة في الربع الثالث من العام أقل قليلا من التوقعات وكذلك انخفضت سائر الأسهم الإماراتية بفعل عمليات بيع لجني الأرباح من المكاسب المسجلة في الآونة الأخيرة.

وهبط سهم أرامكس 0.9 بالمئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 51 بالمئة.

وارتفعت الأرباح الفصلية لشركة الخدمات اللوجستية 12 بالمئة إلى 46.7 مليون درهم (148.4 مليون دولار) مقارنة مع متوسط توقعات يبلغ 48 مليون درهم.

وقال بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) في مذكرة بحثية ”رصيد السيولة (لدى أرامكس) مازال قويا ويدعم بشكل مثالي خططها للتوسع مستقبلا.“

وأضاف ”مازالت الشركة تركز على استراتيجية التوسع في أسواق ناشئة في افريقيا وجنوب آسيا وكومنولث الدول المستقلة واستحوذت في الآونة الأخيرة على حصة أغلبية في العمليات التي تحمل علامتها التجارية في بنجلادش حيث ترى فرصا كبيرة للنمو.“

وتراجع سهم إعمار العقارية 0.5 بالمئة. ومن المتوقع أن تكشف الشركة عن زيادة بنسبة 6.8 بالمئة في أرباح الربع الثالث. وهبط سهم بنك دبي الإسلامي 0.8 بالمئة وشعاع كابيتال 2.5 بالمئة.

وفقد مؤشر سوق دبي المالي ‭.DFMGI‬‏ 0.4 بالمئة ليصل إلى 1746 نقطة.

وقال مروان شراب نائب الرئيس وكبير المتعاملين لدى جلف مينا للاستثمارات البديلة ”كل الانظار الآن على إعمار.“

وأضاف ”أرباحها ستحدد اتجاه السوق بينما نلحظ أيضا تراكما في أسهم البنوك بسبب توقعات تحسن أدائها بنهاية العام إذ ستعكس المخصصات في الوقت الذي تنتهي فيه تقريبا عملية اعادة هيكلة دبي العالمية ونخيل العقارية.“

وأثرت أسهم الشركات العقارية على مؤشر أبوظبي ‭.ADI‬‏ الذي تراجع 0.06 بالمئة إلى 2831 نقطة متخليا عن أعلى مستوى في ستة أشهر المسجل يوم الإثنين.

وتراجع سهما الدار العقارية وصروح العقارية 1.1 بالمئة لكل منهما.

وارتفع سهم الواحة كابيتال 1.3 بالمئة بعدما قالت إنها اتفقت على الاستحواذ على 20 بالمئة من شركة ايركاب هولدنجز الهولندية في صفقة بقيمة 380 مليون دولار.

ع ه - م ح - أ أ - أ ح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below