أسهم البنوك تلقي بظلالها على مؤشر أبوظبي ومؤشر دبي ينتعش

Mon Nov 29, 2010 10:41am GMT
 

1012 جمت - تراجع مؤشر أبوظبي ‭.ADI‬‏ إلى أدنى مستوياته في سبعة أسابيع في ظل تحويل المستثمرين للأموال بعيدا عن أسهم البنوك واستثمارها في أسهم إماراتية أكثر تقلبا بينما انتعش مؤشر دبي ‭.DFMGI‬‏ من أدنى مستوياته في عشرة أسابيع والذي سجله أمس الأحد.

وتراجع سهما بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول 0.8 و0.3 بالمئة على الترتيب.

كما انخفض سهم بنك أبوظبي التجاري 3.9 بالمئة ليقلص مكاسبه المسجلة منذ بداية العام إلى 39 بالمئة.

وقال موسى حداد رئيس وحدة أسهم الشرق الأوسط لدى بنك أبوظبي الوطني "يبدو أن المستثمرين قاموا بتسييل مراكزهم في أسهم البنوك التي سجلت أداء قويا في الآونة الأخيرة وتحولوا إلى أسهم أكثر تقلبا وإلى أسماء بارزة تراجعت في الآونة الأخيرة مثل سوق دبي المالي."

وتراجع مؤشر أبوظبي 0.7 بالمئة إلى 2731 نقطة مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 12 اكتوبر تشرين الأول وأكبر تراجع منذ الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

في المقابل ارتفع سهم سوق دبي المالي 3.3 بالمئة وسهم أرابتك 1.7 بالمئة مما دفع مؤشر دبي للصعود 0.9 بالمئة إلى 1675 نقطة. وسجلت أحجام التداول بالسوق أدنى مستوياتها منذ الثاني من سبتمبر أيلول.

وتراجع مؤشر دبي أمس الأحد إلى أدنى مستوياته في عشرة أسابيع وواصل الخسائر بعدما قال مسؤولون في دبي إن الإمارة قد تبيع حصصا في شركات مملوكة للحكومة.

وتتجاوز القيمة الإجمالية لديون دبي 100 مليار دولار. وتوصلت مجموعة دبي العالمية شبه الحكومية في سبتمبر إلى اتفاق مع الدائنين لإعادة هيكلة ديون بقيمة 25 مليار دولار.

وقال حداد "الناس ينتظرون معرفة ما سيحدث في دبي لكن مخاوفهم انحسرت عما سبق ولولا ذلك لشهدنا عمليات بيع أكثر كثافة كما أن أحجام التداول متدنية خلال التراجع وهي علامة إيجابية."   يتبع