صعود قوي للأسهم الصغيرة بمصر مع بدء الانتخابات البرلمانية

Sun Nov 28, 2010 12:57pm GMT
 

1230 جمت - سجلت الأسهم الصغيرة والمتوسطة بالبورصة المصرية صعودا قويا في تداولات اليوم الأحد مع بدء الانتخابات البرلمانية التي يعتقد كثيرون أن نتائجها ستمثل انتكاسة لجماعة الاخوان المسلمين المنافس السياسي الرئيسي للحكومة.

وارتفع المؤشر الثانوي للبورصة ‭.EGX70‬‏ 2.15 في المئة ليصل إلى 741 نقطة بينما هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ 0.70 في المئة ليصل إلى 6789 نقطة .

وقفز سهم الاسماعيلية للدواجن 15.13 في المئة إلى 260 جنيها وسهم ثمار 9.7 في المئة إلى 3.27 جنيه وجاء من بعده سهم زهراء المعادي إذ زاد 7.5 في المئة إلى 96.69 جنيه.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار " ارتفاعات الأسهم الصغيرة كبيرة جدا ومبالغ فيها جدا خاصة وانها جاءت بسيولة ضعيفة. ستظهر ضغوط تصحيح سعرية خلال الجلسات المقبلة نتيجة هذا الارتفاع الهش."

وأضاف "لكن التفاؤل لدى المتعاملين الأفراد بالانتخابات البرلمانية اليوم لاستمرار خطة الاصلاح للاقتصاد المصري دفعهم لمضاربات عنيفة على الأسهم الصغيرة."

وتأتي الانتخابات التي تجرى اليوم لاختيار 508 أعضاء لمجلس الشعب من بين 5093 مرشحا بعد انتخابات مجلس الشورى في يونيو حزيران. ومن المقرر إجراء انتخابات رئاسية في العام المقبل لكن موعدها لم يتحدد بعد.

وحقق الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم فوزا كاسحا في انتخابات مجلس الشورى ومن المتوقع أن يحصل على أغلب المقاعد في مجلس الشعب كما كان الحال منذ عقود.

وتراجعت الأسهم القيادية بالبورصة اليوم حيث هبط سهم أوراسكوم تليكوم ‭ORTE.CA‬‏ 0.45 في المئة ليصل إلى 4.39 جنيه وتبعه سهم طلعت مصطفى ‭(TMGH.CA: اقتباس)‬‏ منخفضا 2.38 في المئة إلى 7.80 جنيه بينما خسر سهم البنك التجاري الدولي ‭(COMI.CA: اقتباس)‬‏ 1.24 في المئة ليصل إلى 41.38 جنيه.

وانخفض سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة ‭OCIC.CA‬‏ 1.25 في المئة إلى 267.53 جنيه.   يتبع