إعمار يتصدر الخاسرين مع تلاشي موجة صعود الأسهم في دبي

Mon Mar 14, 2011 11:24am GMT
 

1027 جمت - تصدر سهم إعمار العقارية الخاسرين في حين أغلق مؤشر دبي ‭.DFMGI‬‏ منخفضا للمرة الأولى في خمس جلسات مع قيام المستثمرين بالبيع مدفوعين بمخاوف إزاء الاضطرابات في البحرين ومعنويات عالمية سلبية في أعقاب زلزال اليابان.

وتراجع سهم إعمار 4.8 بالمئة لينزل عن أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي سجله أمس الأحد في حين انخفضت أسهم أرابتك 3.4 بالمئة وسوق دبي المالي 3.8 بالمئة.

وهبط مؤشر السوق 2.5 بالمئة إلى 1475 نقطة مع انخفاض أحجام التداول بمقدار الثلث عنها قبل يوم في حين فاق عدد الأسهم الخاسرة نظيرتها الرابحة بواقع 19 إلى اثنين.

وقال سامر الجاعوني المدير العام لشركة الشرق الأوسط للوساطة المالية "ما يحدث الآن هو تصحيح فني عادي بعد ما شهدناه في الأسبوعين الأخيرين.

"لم نر أحجام تداول ضخمة وبعد عمليات البيع اليوم فإن السوق قد تتوقف لالتقاط الأنفاس ليوم أو يومين عند تلك المستويات ثم تعود لنفس دائرة التأثيرات الجيوسياسية وما يحدث في أسواق أخرى إقليميا."

وتراجعت أسعار النفط اثنين بالمئة إلى 99.14 دولار للبرميل مع تخوف المستثمرين من تباطوء النمو الاقتصادي بعد زلزال اليابان. وقد يؤثر تراجع النشاط الاقتصادي لليابان على الطلب على النفط ومعه إيرادات الحكومات في أكبر منطقة مصدرة للخام في العالم.

وقال مروان شراب نائب الرئيس وكبير المتعاملين في جلف مينا للاستثمارات البديلة إن تلك المخاوف ستدفع المستثمرين إلى البحث عن ملاذات آمنة مثل الدولار والذهب كبديل عن أصول عالية المخاطر مثل الأسهم على الأقل في الأجل القصير.

وأضاف "اليابان مشتر كبير جدا للسلع الأولية والمنتجات النفطية."

كما تراجعت الأسهم في أبوظبي التي تملك معظم احتياطيات النفط الإماراتية. وهبطت أسهم الدار العقارية وبنك أبوظبي الوطني 2.2 بالمئة وثلاثة بالمئة على الترتيب.   يتبع