بورصة قطر ترتفع والمتعاملون يرون فرصة شراء للأجل الطويل

Mon Mar 7, 2011 10:43am GMT
 

1002 جمت - حقق مؤشر الأسهم القطرية ‭.QSI‬‏ أكبر مكاسبه في ثلاثة أشهر بعد عطلة نهاية أسبوع استمرت ثلاثة أيام مع تعزز المعنويات المحلية بدعم موجة صعود للبورصة السعودية أوائل الأسبوع.

وقال هاني جرجس كبير المتعاملين المساعد في دلالة للوساطة المالية "المؤسسات في الصدارة على صعيد السيولة .. الصناديق المحلية كانت تشتري في الجلسات الأخيرة ومن المتوقع أن يستمر هذا في الأيام القليلة القادمة لكن الأجانب يتوخون الحذر ومن المستبعد أن يكونوا مراكز كبيرة كما فعلوا قبل الأزمة."

وتهاوت الأسهم القطرية وسائر الأسواق الخليجية وسط اضطرابات غير مسبوقة في الشرق الأوسط أطاحت بزعيمي مصر وتونس وأوقدت شرارة احتجاجات دامية في البحرين سلطنة عمان. وأثار هذا بدوره مخاوف من صراع طائفي في السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

وتعتبر قطر إلى جانب الإمارات البلد الخليجي الأكثر استقرارا لكن المستثمرين لم يبالوا بذلك مع محاولتهم تقليص التعرض إلى أسهم المنطقة. لكن توقعات الاقتصاد القطري مازالت قوية حيث من المنتظر أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي في خانة العشرات عام 2011 وهو ما سيحقق استقرار الأسهم على المدى المتوسط.

وقال جرجس "لا نستطيع عزل قطر عن باقي المنطقة ... أسعار الأسهم الحالية تعني أن الوقت قد يكون مناسبا لتكوين مراكز جديدة والاحتفاظ بها ربما لفصلين آخرين .. تجد السوق دعما قويا جدا عند 7500 نقطة."

وارتفع مؤشر بورصة قطر 2.7 بالمئة إلى 7685 نقطة محققا أكبر مكاسبه منذ الخامس من ديسمبر كانون الأول. وارتفع سهم صناعات قطر لصناعة الكيماويات والصلب 2.6 بالمئة ويعتقد أن الشركة ستستفيد من ارتفاع أسعار النفط في حين ارتفعت أسهم البنك التجاري القطري وبروة العقارية 6.2 بالمئة و5.1 بالمئة على الترتيب.

------------------------------

1005 جمت - عكس المؤشر السعودي ‭‬‏ الاتجاه النزولي الذي شهده في مستهل تعاملات اليوم الاثنين وارتفع 0.2% بدعم من أسهم البتروكيماويات.

وبحلول الساعة 1005 بتوقيت جرينتش ارتفع المؤشر إلى مستوى 5772.7 نقطة كما ارتفع مؤشر قطاع البتروكيماويات 1.5 بالمئة بعد تراجعه صباح اليوم.   يتبع