سهم البنك التجاري القطري يتراجع مع توقف صعود مؤشر الدوحة

Tue Sep 28, 2010 7:50am GMT
 

0705 جمت - تصدر سهم البنك التجاري القطري الأسهم الخاسرة مع تراجع مؤشر بورصة قطر ‭.QSI‬‏ لليوم الثاني متخليا عن أعلى مستوى له في خمسة أشهر الذي سجله يوم الأحد ومقتفيا انخفاضات أسواق إقليمية وعالمية أخرى بعد صعود واسع النطاق منذ بداية سبتمبر أيلول.

وهبط سهم البنك التجاري القطري 1.7 في المئة وخسر سهم شركة قطر لنقل الغاز (ناقلات) واحدا في المئة بينما انخفض سهم صناعات قطر 0.6 في المئة.

والمؤشر القطري هو الأفضل أداء بين مؤشرات أسواق الشرق الأوسط في عام 2010 حيث بلغ ارتفاعه 9.6 في المئة منذ بداية العام حتى إغلاق أمس الإثنين مع إقبال المستثمرين على الشراء متشجعين بالنمو الاقتصادي اللافت المرتكز على صادرات الغاز.

وقال رامي سيداني مدير استثمارات الشرق الأوسط لدى شرودرز "بنوك قطر تقدم فرصا عظيمة.. فهي تتمتع بدعم حكومي قوي ولديها سبيل جيد إلى التمويل معظمه من الحكومة التي هي مودع صاف في البنوك."

وتابع "هناك أيضا الكثير من فرص تمويل المشروعات التي تستفيد منها البنوك. وتمتعت بنوك قطر أيضا بنمو ائتماني قوي في 2010 والأسعار عند مستويات مقبولة بينما تتمتع هي برسملة جيدة مما يعني أن لديها الحصانة الكافية لمواصلة النمو الائتماني."

وأضاف سيداني أن قطر لم تصب بضرر تقريبا من الأزمة المالية العالمية في حين يشير محللون آخرون إلى أن عقود توريد الغاز طويلة الأجل هي أساس هذا الاستقرار.

لكن من المتوقع أن يقوم المؤشر القطري بتصحيح في الأجل القريب. وهبط المؤشر 0.3 بالمئة إلى 7609 نقاط اليوم الثلاثاء.

وقال هاني جرجس مساعد كبير المتعاملين لدى دلالة للسمسرة "حالما تصدر نتائج الربع الثالث سنتمكن من معرفة أرباح العام بالكامل على الأرجح بالإضافة إلى توزيعات الأرباح والأسهم المجانية المتوقعة."

وأضاف "معظم المستثمرين -خاصة المؤسسات- ينتظرون النتائج. وإذا جاءت متمشية مع التوقعات فإن السوق يمكن أن تواصل اتجاهها الصعودي صوب 7800 نقطة وإلا فإنها ستجد دعما عند 7500 ثم 7400 ثم 7200 نقطة."   يتبع