29 أيلول سبتمبر 2010 / 07:11 / منذ 7 أعوام

سهما أرابتك وسوق دبي يساعدان المؤشر على التعافي

0626 جمت - قاد سهما أرابتك وسوق دبي المالي الرابحين مع ارتفاع مؤشر دبي ‭.DFMGI‬‏ عقب هبوطه في اليومين السابقين في ظل إقبال المستثمرين على أسهم الشركات الكبيرة التي تقود حركة السوق عادة.

وزاد سهم أرابتك 2.5 في المئة وسوق دبي المالي 2.3 في المئة. وشكل الاثنان أكثر من نصف عدد الأسهم التي جرى تداولها على المؤشر.

وقال موسى حداد مدير إدارة الأسهم للشرق الأوسط وشمال افريقيا لدى بنك ابوظبي الوطني "هذا هو الوقت الذي ينبغي دخول السوق فيه وشراء الأسهم متصاعدة الأسعار."

واضاف أنه ينبغي على المستثمرين الانتباه لأسهم ارامكس وأرابتك وإعمار العقارية والعربية للطيران ودو.

وقال "إنه قطاع الخدمات الذي يمنح السوق قوة دفع."

وارتفع سهم إعمار 1.6 في المئة وزاد سهم أرامكس خمسة في المئة إلى أعلى مستوى في 19 شهرا.

وزاد المؤشر 1.3 في المئة إلى 1712 نقطة ليكون على بعد خمس نقاط من أعلى مستوى إغلاق في 19 أسبوعا سجله يوم الأحد.

وقال حداد "تبدو السوق إيجابية. ستشهد تصحيحا في الأجل القصير يدفع المؤشر للهبوط إلى حوالي 1616 نقطة لكنني لست قلقا بشأن هذا."

-------------------------------------------------------

0620 جمت - ساعد سهم البنك التجاري المؤشر الكويتي ‭.KWSE‬‏ على الصعود لأعلى مستوى في أربعة أشهر لكن التعاملات ركزت على أسهم الشركات الصغيرة وقد تكون هناك حاجة إلى تصحيح من أجل تحفيز صعود في نهاية العام.

وزاد سهم البنك 2.2 في المئة وهو السهم الوحيد بين أكبر 15 سهما في الكويت الذي شهد تحركا.

وارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 6884 نقطة مسجلا أعلى مستوى منذ 24 مايو ايار.

وقال شاهد حميد رئيس ادارة الاصول لمنطقة الخليج ببيت الاستثمار العالمي "يتوقع أن تكون نتائج الربع الثالث جيدة ومتمشية مع التوقعات.. لكن السوق شهدت ارتفاعا كبيرا في سبتمبر الذي كان شهرا استثنائيا ولذا فيمكن أن يحدث تصحيح.

"أعتقد أن مستوى الإغلاق في نهاية العام سيكون أعلى من المستوى الحالي.. لكن سيتعين أن تشهد السوق تصحيحا قبل أن تتمكن من تحقيق مزيد من الصعود وهذا ينطبق على باقي المنطقة وليست الكويت فقط."

وزاد سهم المستثمرون القابضة 6.8 في المئة والمال للاستثمار 5.5 في المئة وجراند العقارية سبعة في المئة. وتبلغ القيمة السوقية للشركات الثلاثة معا 278 مليون دولار (مقارنة مع 18.9 مليار دولار لزين) رغم أنها تشكل نحو نصف عدد الأسهم التي يجرى تداولها على المؤشر.

ولا تستثمر المؤسسات عادة في تلك الشركات الصغيرة بسبب غموضها وعرضتها لمواجهة عمليات تلاعب ومن ثم فهي عادة ما تكون مقصدا للمستثمرين الأفراد والمضاربين.

م ص ع - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below