الأسهم العقارية في مصر تنتعش وسط إقبال كبير على الشراء

Thu Jan 19, 2012 10:45am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - تشهد الأسهم العقارية في مصر إقبالا كبيرا من المستثمرين المصريين والأجانب على الشراء منذ مطلع العام الجديد مما ساعدها على استرداد بعض الخسائر الجسيمة التي تكبدتها في 2011 .

وخلال ثلاثة أسابيع ارتفعت أبرز أسهم القطاع العقاري بنسب فاقت العشرة بالمئة وسط موجة مكاسب واسعة شملت البورصة المصرية اجمالا ودعمتها أنباء عن قرب تسوية دعاوى قضائية ضد شركات عقارية خليجية تملك أراضي ومشروعات في مصر.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية "الهبوط الشديد للأسهم العقارية في 2011 أوجد فرصا استثمارية جاذبة للشراء الآن وسط أسعار متدنية."

وأنهت البورصة المصرية عام 2011 مثقلة بالجراح إذ هوى مؤشرها الرئيسي نحو 50 بالمئة خلال العام وفقدت أسهمه نحو 194 مليار جنيه (32.2 مليار دولار) من قيمتها السوقية وسط الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي صاحبت الثورة.

وتضرر القطاع العقاري المصري بشدة عقب انهيار نظام الرئيس السابق حسني مبارك جراء سلسلة من الطعون القضائية في حيازات شركات التطوير العقاري من الأراضي.

وهوت أسهم كبرى الشركات العاملة في مجال التطوير العقاري ومواد البناء مثل السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) وبالم هيلز وعامر جروب وحديد عز وطلعت مصطفى بنسب بين 60 و80 بالمئة في العام المنصرم.

وقال عنبة "لا يمكن أن ننسى الرسالة الايجابية التي أرسلتها الحكومة المصرية بسعيها التصالح مع الشركات الخليجية."

ونشرت الصحف المصرية أنباء عن سعي الحكومة المصرية للتصالح مع عدد من الشركات العقارية الخليجية بشأن قطع أراض اشترتها في عهد الرئيس السابق حسني مبارك بالأمر المباشر وبأسعار بخسة. وتواجه بعض الشركات العقارية المصرية دعاوى قضائية مماثلة.   يتبع