بنك الإمارات دبي الوطني يتوقع انخفاض المخصصات لكن الإقراض يظل محدودا

Thu Dec 9, 2010 1:08pm GMT
 

(لإضافة تصريحات نائب الرئيس التنفيذي وخلفية)

دبي 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال جمال بن غليطة نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني أكبر بنك في دبي من حيث القيمة السوقية إن البنك سيظل ملتزما بسياسة إقراض متحفظة رغم توقعه انخفاض المخصصات.

وقال بن غليطة خلال تدشين منتجات جديدة مرتبطة بالذهب إنه يتوقع أن يجنب البنك مخصصات أقل في قطاع الأنشطة المصرفية الاستهلاكية.

وقال للصحفيين إن البنك سيظل دائما متحفظا من ناحية الإقراض.

وأضاف أن المخصصات ستنخفض في العام المقبل بوجه عام وأن المخصصات في قطاع الأنشطة المصرفية الاستهلاكية انخفضت بمقدار النصف في الربع الثالث عن مستواها في الربع الأول من 2010.

وقال البنك في أكتوبر تشرين الأول إن أرباحه في الربع الثالث هوت بنسبة 60 بالمئة بعد ارتفاع حاد في القروض المتعثرة ومخصصات لتغطية تعرضها لمجموعة دبي العالمية المثقلة بالديون.

ولم يذكر البنك أرقاما محددة لكنه قال إنه جنب ما قيمته ثلاثة مليارات درهم من مخصصات انخفاض القيمة في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

وأعلن البنك في تلك المناسبة أنه يعزز منتجاته وخدماته المرتبطة بالذهب للأفراد والشركات.

وقال جاري دوجان مدير الاستثمار في قسم الأنشطة المصرفية الخاصة بالبنك إن أسعار الذهب يمكن أن تصل إلى 1500 دولار خلال الأشهر الثلاثة إلى الستة المقبلة وربما إلى 1600 دولار بنهاية العام المقبل.

ع ه - ن ج