مقدمة 2-بي.إن.بي يقتدي بمنافسه سوسيتيه جنرال ويبيع الأنشطة المصرية

Thu Dec 20, 2012 2:43pm GMT
 

(لإضافة تعليق مسؤولين من بنك الإمارات دبي الوطني)

من دينش ناير وديفيد فرنش

دبي 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وافق بي.إن.بي باريبا أكبر بنك مدرج في فرنسا على بيع ذراعه المصرية لبنك الإمارات دبي الوطني مقابل 500 مليون دولار ليصبح أحدث بنك من البنوك الفرنسية التي تتخارج من عملياتها في مصر لدعم رأسمالها.

وعلى غرار بنوك فرنسية وأوروبية أخرى خفض بي.إن.بي أصوله واستغنى عن موظفين على مدى العام المنصرم لمواجهة أزمة ديون منطقة اليورو وامتثالا لقواعد بازل 3 العالمية الأشد صرامة بشأن المخاطرة.

وتتيح الصفقة للإمارات دبي الوطني المملوك بحصة أغلبية لحكومة دبي فرصة لتوسعة أنشطته التي تتركز على دبي بعدما تضرر في الفصول القليلة الماضية بسبب تعرضه لكيانات مثقلة بالديون مرتبطة بحكومة دبي أعادت هيكلة ديون بمليارات الدولارات.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة الإمارات دبي الوطني "تمثل هذه الصفقة فرصة ممتازة لبنك الإمارات دبي الوطني لدخول السوق المصرية الواعدة وتحقيق طموحاتنا الاستراتيجية للتوسع في المنطقة."

والاتفاق علامة جديدة على أنه بالرغم من الاضطراب السياسي المستمر في مصر فإن المستثمرين الخليجيين الذين يتمتعون بوفرة في السيولة حريصون على تعزيز وجودهم بها بعد انتفاضة العام الماضي حتى رغم أن البنوك الأوروبية تسعى لإصلاح ميزانياتها العمومية ببيع بعض الوحدات الخارجية.

وللبنوك الفرنسية جذور تاريخية عميقة في مصر. فبعد خروجها من البلاد عند تأميم قناة السويس عام 1956 بعد الحقبة الاستعمارية وصعود القومية العربية عادت لتستفيد من انفتاح الاقتصاد المصري إلى أن اندلعت أزمة ديون منطقة اليورو.

وباع سوسيتيه جنرال حصة الأغلبية التي كان يملكها في الأهلي سوسيتيه جنرال لبنك قطر الوطني بملياري دولار الأسبوع الماضي. وقد يبيع بنك فرنسي ثالث هو كريدي أجريكول وحدته المصرية.   يتبع