الأسهم الإماراتية والسعودية قد ترتفع في العام الجديد

Thu Dec 20, 2012 3:47pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يتوقع مديرو صناديق استثمار ومحللون أن يتفوق أداء بورصات الإمارات والسعودية على البورصات الخليجية الأخرى في أوائل العام القادم بفضل النمو الاقتصادي القوي وتعافي السوق العقارية في دبي.

وتباين أداء الأسهم الخليجية هذا العام وجاء مخيبا للآمال في عدة حالات بسبب أثر الأزمة المالية العالمية والاضطرابات الجيوسياسية على أسواق المنطقة رغم النمو الجيد في اقتصادات هذه الأسواق.

وارتفع مؤشر دبي الرئيسي بنسبة 17.6 في المئة هذا العام متجاوزا مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة الذي ارتفع 14.8 في المئة. وارتفع مؤشر بورصة أبوظبي 8.8 في المئة فقط والمؤشر السعودي 7.3 في المئة.

وارتفعت سوق الكويت ثلاثة في المئة فقط متضررة باضطرابات السياسة الداخلية.

وتراجع المؤشر القطري 4.2 في المئة ليعكس شكوكا لدى المستثمرين في الفوائد التي ستعود على الشركات المدرجة من مشروعات البنية التحتية الضخمة في البلاد.

ويرى محللون أن أية آمال بتحقيق مكاسب كبيرة من أسهم المنطقة في العام المقبل تبدو مبالغة في التفاؤل. لكنهم يقولون إن هناك أموالا كثيرة تنتظر لدخول الأسواق عند نقاط التراجع مما سيسمح بأداء قوي في الأشهر الأولى من 2013.

ويقول اناستاسيوس دالجياناكيس مدير تداولات المؤسسات في مباشر "سوقا الإمارات ستحتفظان بمسار إيجابي حتى نهاية العام في ظل التوقعات العامة للأسهم في 2013."

ويضيف "على هذا الأساس أتوقع زخما إيجابيا إضافيا."   يتبع