تراجع أسواق الخليج والأفراد يهيمنون على المعاملات

Tue Dec 25, 2012 7:59am GMT
 

0707 جمت - تراجعت أسواق الخليج مع قيام المستثمرين الأفراد بجني الأرباح من الأسهم التي ارتفعت في الجلسات الأخيرة بينما واصلت بورصة قطر اتجاهها النزولي.

وانخفض مؤشر دبي 0.2 في المئة إلى 1604 نقاط ليقلص مكاسبه منذ بداية العام إلى 18.6 في المئة.

وقال مدير صندوق في دبي طلب ألا ينشر اسمه "حظي معظم مديري الصناديق بعام جيد ولا يرغبون في مزيد من المخاطرة في الأسابيع الأخيرة. ننتظر العام المقبل من أجل بداية جديدة وسنعيد تشكيل المراكز بعد نتائج الربع الأخير."

ونزل سهم العربية للطيران 1.1 في المئة وتتجه لثاني انخفاض بعد أن سجلت أعلى مستوى في 21 شهرا يوم الأحد الماضي. ويجمع المستثمرون السهم على أمل الإعلان عن أرباح قوية للربع الأخير وتوزيعات نقدية.

وأحجام التداول ضعيفة وتتركز على شركات صغيرة في مؤشر على هيمنة المستثمرين الأفراد على التعاملات.

وصعد سهم بنك عجمان 0.7 في المئة مسجلا أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008 وشكل نصف الأسهم التي جرى تداولها في السوق. وارتفع السهم نحو 70 في المئة في الأشهر الثلاثة الماضية بفضل تكهنات متعاملين -لم تتأكد حتى الآن- بشراء مؤسسات حصة كبيرة في البنك.

ونالت أسهم الشركات الكبرى من مؤشر أبوظبي الذي تراجع 0.2 في المئة إلى 2633 نقطة متجها لأكبر خسارة في ست جلسات بينما تراجع سهم بنك أبوظبي التجاري 1.3 في المئة وسهم طاقة 1.4 في المئة.

وفي الدوحة فقد المؤشر 0.2 في المئة إلى 8372 نقطة منخفضا للجلسة الثالثة منذ سجل أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع يوم الخميس وفقد المؤشر 4.7 في المئة هذا العام.

ونزل سهم صناعات قطر 0.6 في المئة ولا يزال السهم مرتفعا 16.2 في المئة العام الحالي مع مراهنة مستثمرين على أن تواصل شركة الكيماويات تحقيق نتائج قوية بعد أن قفزت أرباحها 23.7 بالمئة في الربع الثالث.   يتبع