الأسواق الإماراتية ترتفع والأسهم العقارية تتعافى

Wed Jan 2, 2013 8:30am GMT
 

0700 جمت - ارتفعت الأسواق الإماراتية بمكاسب لكل القطاعات إذ أن المعنويات الجيدة عالميا دفعت الأسهم للصعود بينما تعافى القطاع العقاري من الخسائر التي تكبدها يوم الإثنين حين أعلن البنك المركزي حدودا جديدة للقروض العقارية.

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.1 بالمئة إلى 1641 نقطة وتقدم مؤشر أبوظبي 0.8 بالمئة إلى 2652 نقطة. ويتجه مؤشر أبوظبي لكسر مقاومة فنية حول مستوى 2640 نقطة كانت تشكل دعما في أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر تشرين الثاني. وكان المؤشر قد اختبر تلك المقاومة وفشل في كسرها الأسبوع الماضي.

وارتفع سهم كل من إعمار العقارية وأرابتك القابضة للبناء 1.3 بالمئة. وزاد سهم شركة سوق دبي المالي ثلاثة بالمئة.

ويعقتد محللون أن الحدود القصوى الجديدة للقروض العقارية قد تبطئ وتيرة التعافي في السوق العقارية لكنها لن توقفه بل قد يكون لها أثر إيجابي في المدى البعيد من خلال الحد من التقلبات. وهناك شكوك بشأن مدى الصرامة التي ستطبق بها تلك القواعد.

وقال مروان شراب نائب الرئيس وكبير المتعاملين في جلف مينا للاستثمارات "هناك معنويات جيدة في السوق.. السعودية كانت مرتفعة أمس الثلاثاء ووردت أنباء طيبة من الولايات المتحدة وهي الأسباب الرئيسية للارتفاع الذي نراه اليوم."

وأضاف "في الوقت الراهن نرى أداء قويا بدون قيم تداول قوية لكننا مازلنا في أول ساعة من جلسة التداول."

وأغلقت الأسهم السعودية مرتفعة أمس بمكاسب في كل القطاعات بعد ارتفاع أسعار النفط يوم الإثنين وبعد إقرار مجلس الشيوخ الأمريكي اتفاقا لتفادي "الهاوية المالية" التي كانت تهدد أكبر اقتصاد في العالم.

وتم إقرار مشروع القانون في كلا المجلسين بالكونجرس الأمريكي مما دفع الأسهم الآسيوية للصعود نحو اثنين بالمئة لتسجل أعلى مستوياتها في خمسة أشهر اليوم الأربعاء.

وفي أبوظبي قفز سهم صروح العقارية أربعة بالمئة وسهم الدار العقارية 2.4 بالمئة. وتسري تكهنات بأن الإعلان عن شروط الاندماج المزمع بين الشركتين قد يصدر قريبا.   يتبع