خسائر قوية لبورصة مصر بعد احتجاجات وأعمال عنف

Tue Jan 29, 2013 12:42pm GMT
 

1235 جمت - أغلق الاسهم المصرية خلال معاملات اليوم الثلاثاء على خسائر للجلسة الثالثة على التوالي بضغط من المبيعات القوية من قبل المتعاملين الأجانب وسط حالة من الاحتجاجات وأعمال العنف التي تشهدها مصر الآن.

وانخفض المؤشر الرئيسي 2.01 بالمئة ليغلق عند 5495.3 نقطة والمؤشر الثانوي 1.3 بالمئة إلى 450.97 نقطة.

وبلغت قيم التداول 488.052 مليون جنيه.

وقال مهاب عجينة من بلتون فايننشال "المؤشر الرئيسي يستهدف مستوى 5400 نقطة ثم 5100-5200 نقطة. زيادة أحجام التداول اليوم تؤكد قوة البائع في السوق."

ونزلت أسهم التجاري الدولي 3.98 بالمئة وبالم هيلز 1.7 بالمئة وأوراسكوم للانشاء 0.9 بالمئة.

وشهدت السوق ارتدادة صعودية في الكثير من الأسهم خلال الساعة الأخيرة من التداولات.

واغلق سهم القلعة مرتفعا 2.3 بالمئة وجهينة 1.9 بالمئة وسوديك 1.3 بالمئة وطلعت مصطفى 1.2 بالمئة.

وقال هاني حلمي من الشروق للوساطة في الاوراق المالية "ما نراه الآن في بورصة مصر ليست الصورة الحقيقة لان المضاربين يحاولون الخروج بأقل خسائر ممكنة. لذا نرى ارتدادات صعودية من وقت لآخر. السوق سيهبط بقوة عما حدث اليوم."

ونزلت أسهم أوراسكوم تليكوم 0.7 بالمئة وهيرميس 0.4 بالمئة وبايونيرز 0.2 بالمئة.   يتبع