البورصة المصرية ترتفع ودبي تغلق منخفضة

Tue Feb 12, 2013 2:47pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 12 فبراير شباط (رويترز) - سجل المؤشر المصري أكبر مكاسبه في تسعة أيام اليوم الثلاثاء بعدما جاءت مظاهرات أمس لإحياء الذكرى الثانية للاطاحة بحسني مبارك أقل عددا وعنفا عما كان متوقعا.

وارتفعت أيضا معظم بورصات الخليج لكن مؤشر دبي واصل التراجع من أعلى مستوى في ثلاث سنوات الذي سجله يوم الأحد.

واشتبك متظاهرون يطالبون برحيل الرئيس محمد مرسي مع الشرطة خارج قصر الرئاسة أمس الإثنين لكن المحتجين كانوا أقل عددا مما في مظاهرات سابقة.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية في فاروس للأوراق المالية "شكل إقبال المستثمرين الأفراد المحرك الرئيسي للسوق اليوم. كان الجميع حذرين أمس واعتقدوا أنه سيحدث مزيد من التصعيد في العنف لكن الأمر جاء أقل سوءا عما توقعوا."

ويراهن المستثمرون أيضا على أنه سيكون هناك تعديل وزاري يرضي المعارضة. وستجري الانتخابات البرلمانية في مصر في ابريل نيسان.

وقال متعامل بالقاهرة طلب عدم نشر اسمه "من الممكن إجراء تعديل وزاري لكن من المستبعد جدا أن يجري قبل الانتخابات."

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 بالمئة مسجلا أكبر مكاسبه منذ الثالث من فبراير شباط وليغلق على ارتفاع للمرة الثامنة في آخر عشر جلسات.

وارتفع سهما بالم هيلز للتعمير والصعيد العامة للمقاولات 2.4 و3.9 بالمئة على التوالي. وصعد سهم القلعة واحدا بالمئة.   يتبع