تباين المؤشرات المصرية صباحا

Wed Feb 13, 2013 9:05am GMT
 

0855 جمت - تباين أداء مؤشرات الأسهم المصرية في بداية معاملات اليوم الأربعاء مع وقف تداول سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة صاحب أكبر وزن نسبي في البورصة لحين إرسال قرارات الجمعية العامة العادية وغير العادية للشركة المنعقدة اليوم لمناقشة عرض للاستحواذ على جميع أسهم الشركة.

وانخفض المؤشر الرئيسي 0.01 بالمئة ليصل إلى 5755 نقطة بينما ارتفع المؤشر الثانوي 0.1 بالمئة إلى 493.8 نقطة.

وبلغت قيم التداول 21.823 مليون جنيه.

وصعدت أسهم اوراسكوم للاتصالات 3.1 بالمئة وسوديك 1.1 بالمئة وماريدايف 0.9 بالمئة وطلعت مصطفى 0.5 بالمئة.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الاوراق المالية "المؤشر الرئيسي يستهدف مستوى 6000 نقطة. اكبر الأسهم في السوق لم تعمل حتى الآن مثل اوراسكوم للانشاء والبنك التجاري الدولي. بالتأكيد شكل السوق سيتغير خلال النصف الثاني من التداولات."

وينص عرض الشراء الذي تناقشه الجمعية العامة لأوراسكوم للإنشاء اليوم - والذي لم يقدم للرقابة المالية في مصر حتى الآن - على أن تدفع أو.سي.آي إن.في 280 جنيها نقدا لسهم أوراسكوم للانشاء أو المبادلة مع أسهم الشركة المقيدة في هولندا.

وأو.سي.آي إن.في وحدة مملوكة ملكية كاملة لشركة اوراسكوم للإنشاء والصناعة وذراعها للعمليات الدولية.

ونزلت أسهم جهينة 1.5 بالمئة والمصرية للاتصالات 0.75 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 0.7 بالمئة وبايونيرز 0.2 بالمئة.

--------------------------------   يتبع