المؤشر المصري يعكس اتجاهه النزولي صباحا

Wed Mar 27, 2013 8:57am GMT
 

0815 جمت - عكس المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية اتجاهه النزولي في محاولة لتعويض نزيف الخسائر التي تكبدها أمس الثلاثاء بعد قرار فرض ضريبة على مساهمي الأقلية في صفقة شراء بنك قطر الوطني للأهلي سوسيتيه جنرال لكن محللين استبعدوا استمرار الاتجاه الصعودي وتوقعوا تراجع المؤشر بنهاية الجلسة.

وصعد المؤشر 0.12 بالمئة إلى 5135.4 نقطة بعد أن خسر 1.9 بالمئة من قيمته يوم الثلاثاء.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الأوراق المالية "لا يزال عدم التيقن من الأوضاع والتوقعات المستقبلية ينعكس على السوق ويدفعه للأداء السلبي ... الضربات تأتي من أماكن متفرقة لكنها تحدث تأثيرا مباشرا على المستثمرين."

وتوقع أن يشهد المؤشر تراجعا في نهاية الجلسة وقال إنه اقترب من مستوى الدعم المهم 5125 نقطة وإنه في حالة كسره سيستهدف مستوى الدعم بين 5080-5050 نقطة.

وسجل سهم أوراسكوم تليكوم أكبر المكاسب على المؤشر صباحا وارتفع 0.7 بالمئة.

وصعدت أسهم أوراسكوم للاتصالات وهيرميس والتجاري الدولي بنسب بين 0.1 و1.4 بالمئة.

من ناحية أخرى تراجعت أسهم طلعت مصطفى 0.3 بالمئة مسجلة أكبر الخسائر على المؤشر تلتها أسهم القلعة وبايونيرز بخسائر 0.6 و0.5 بالمئة على الترتيب.

-------------------------------   يتبع