المؤشرات المصرية تتراجع بقوة صباحا تحت ضغط مبيعات الأجانب

Wed Apr 3, 2013 9:19am GMT
 

0908 جمت - تراجعت المؤشرات المصرية في بداية معاملات اليوم الاربعاء تحت ضغط من مبيعات المتعاملين الأجانب وسط عدم استقرار سياسي واقتصادي في أكبر البلدان العربية سكانا.

وتتجه الأنظار اليوم إلى زيارة وفد صندوق النقد الدولي لمصر لاستئناف محادثات قرض حيوي بقيمة 4.8 مليار دولار تحتاجه مصر بشدة لدعم اقتصادها الواهن.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.96 بالمئة الى 4988.9 نقطة بعد ان كان مرتفعا في بداية المعاملات بأكثر من 0.1 بالمئة ونزل المؤشر الثانوي 0.4 بالمئة الى 435.8 نقطة.

ويعيش سوق المال في مصر حالة من عدم الاستقرار نتيجة الاوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في البلاد بجانب محاولات الحكومة لفرض ضرائب على معاملات البورصة وعلى التوزيعات النقدية للشركات.

وخسرت أسهم التجاري الدولي وبالم هيلز 2.6 بالمئة وسوديك 2.2 بالمئة وبايونيرز 1.8 بالمئة.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الاوراق المالية "السوق به مشكلة. أسعار الأسهم رخيصة ولكنها غير جاذبة للشراء. البائع قوي في السوق."

ونزلت أسهم عامر جروب 1.8 بالمئة وأوراسكوم للانشاء 1.75 بالمئة والقلعة 1.3 بالمئة وحديد عز 1.2 بالمئة.

وقال النمر "المؤشر الرئيسي يستهدف مستوى 4700-4800 نقطة بعد كسره مستوى الدعم الهام عند 5000 نقطة."

  يتبع