استمرار التراجع في بورصتي الإمارات وقطر ترتفع

Tue Apr 16, 2013 8:52am GMT
 

0810 جمت - واصلت بورصتا الإمارات التراجع مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح وسط مؤشرات عالمية ضعيفة في حين عاد متصيدو الصفقات ليرفعوا بورصة قطر.

ويتجه مؤشر دبي للتراجع لليوم الثالث منذ سجل أعلى مستوى في 40 شهرا يوم الخميس وهبط 0.3 بالمئة إلى 1962 نقطة.

كان قيام المستثمرين بتجميع الأسهم من أجل استحقاق توزيعات الأرباح هو المحرك الرئيسي لصعود بورصة دبي في بداية العام ومازال التفاؤل سائدا بدرجة كبيرة قبيل نتائج أعمال الربع الأول من العام. وقال متعاملون إن السوق بصدد تصحيح.

وقال بروس باورز المحلل الفني واستشاري الشركات لدى أورفيوس كابيتال في دبي "بعض الضعف قصير المدى تسلل إلى سوقي الإمارات لكنه لا يغير المؤشرات الأهم التي تنبئ بالارتفاع في ضوء أن كلا من أبوظبي ودبي قد صعدت في الآونة الأخيرة فوق مستويات ذروة سابقة.

"قد يتراجع مؤشر دبي إلى مستوى الدعم من حوالي 1922 إلى 1897 وسيظل الاتجاه الصعودي قائما."

وقال باورز إن تراجعا عن مستوى 1860 قد ينبئ بأن المؤشر سينخفض أكثر أو على الأقل سيتحرك داخل نطاق ضيق مضيفا أن مستوى المقاومة الرئيسي التالي للمؤشر عند 2201 نقطة.

وتراجع سهم دبي للاستثمار 2.5 بالمئة وتصدر الانخفاضات من حيث الحجم. وفقد سهم دريك اند سكل 0.5 بالمئة وإعمار العقارية 0.6 بالمئة.

وهبط مؤشر أبوظبي 0.5 بالمئة إلى 3091 نقطة منخفضا للجلسة الثانية منذ سجل أعلى مستوى في 41 شهرا يوم الأحد.

وتأثرت السوق سلبا بسهم بنك الخليج الأول الذي تراجع واحدا بالمئة. وهبط سهم بنك الاستثمار 5.5 بالمئة.   يتبع