البورصة المصرية تتراجع للجلسة السادسة وتباين أسواق الخليج

Sun Jun 9, 2013 3:33pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 9 يونيو حزيران (رويترز) - هبطت البورصة المصرية لأدنى مستوى لها في ستة أشهر اليوم الأحد مع قيام المستثمرين المحليين بالبيع في ظل تنامي المخاوف من موجة جديدة من عدم الاستقرار السياسي قبل مظاهرات مزمعة في 30 يونيو حزيران ضد الرئيس محمد مرسي في حين أغلقت أسواق الأسهم في الخليج على تباين.

ويقول منظمو حملة "تمرد" إنهم جمعوا أكثر من سبعة ملايين توقيع على عريضة تدعو إلى تنحية الرئيس مرسي وإجراء انتخابات مبكرة ويهدفون إلى جمع 15 مليون توقيع - أكثر من الثلاثة عشر مليون صوت التي حصل عليها مرسي في الانتخابات الرئاسية العام الماضي - قبل المظاهرات.

وفي الأسبوع الماضي أحال النائب العام 12 ناشطا سياسيا إلى المحاكمة بتهمة التحريض على أعمال عنف قرب مقر جماعة الإخوان المسلمين في مارس آذار.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.9 بالمئة لينزل عن مستوى فني مهم عند خمسة آلاف نقطة ويسجل أدنى مستوى له منذ ديسمبر كانون الأول 2012. وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين المصريين باعوا أكثر مما اشتروا بينما اشترى المستثمرون العرب والأجانب أكثر مما باعوا.

وتعرضت جميع الأسهم لضغوط بيع. وهبط سهما البنك التجاري الدولي وأوراسكوم تليكوم - وهما من الأسهم القيادية - 8.6 و4.6 بالمئة على الترتيب.

وفي قطر قفز سهم بروة العقارية 5.2 بالمئة مسجلا أعلى مستوى له في 21 أسبوعا بعدما اشترت وحدة لصندوق الثروة السيادي القطري أصولا بقيمة 7.1 مليار دولار من الشركة وهو ما يساعدها على خفض ديونها.

وصعد مؤشر بورصة قطر 0.5 بالمئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق له منذ سبتمبر أيلول 2008.

وارتفع المؤشر 11.7 بالمئة منذ بداية العام وهو يحاول اللحاق بمكاسب الأسواق الأخرى في المنطقة.   يتبع