بورصة دبي تواصل خسائرها واستقرار مؤشر الدوحة

Mon Jun 24, 2013 8:23am GMT
 

0730 جمت - واصلت بورصة دبي خسائرها نتيجة مبيعات لجني الأرباح على خلفية ضعف الأسواق العالمية بينما استقرت الأسهم في قطر وسط تقارير عن تسليم السلطة لولي العهد.

وهبط مؤشر دبي 2.3 بالمئة إلى 2247 نقطة متجها لتسجيل ثالث هبوط كبير على التوالي ولكنه مازال مرتفعا 38.8 بالمئة منذ بداية العام.

وقال بروس باورز المحلل الفني في أورفيوس كابيتال "نتجه نحو موجة تصحيح قد تستمر شهورا. كلما طال أمد الاتجاه الصعودي زادت فرصة حدوث انخفاض حاد وهذا ما يحدث الآن."

وأضاف باورز أن الانخفاض في وقت تتراجع فيه الاسواق العالمية ليس مفاجئا وتوقع أن يكون مستوى الدعم التالي عند 2038 نقطة ثم 1929 نقطة.

وفي أبوظبي نزل المؤشر 0.2 بالمئة إلى 3555 نفطة وقلص مكاسبه منذ بداية العام إلى 35.3 بالمئة وارتفع مؤشر بورصة العاصمة بوتيرة أبطأ من دبي لذا فان الهبوط أبطأ أيضا.

وتراجع مؤشر الدوحة 0.3 بالمئة إلى 9208 نقاط ويتجه لتسجيل سابع هبوط على التوالي في الجلسات الثماني السابقة بعد أن صعد لأعلى مستوى في 57 شهرا.

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد قالت قناة الجزيرة المملوكة لقطر إن الشيخ‭‭‬ حمد بن خليفة آل ثاني‭‬‬‬‬ سيلتقي مع الأسرة الحاكمة وأهل الحل والعقد اليوم الاثنين وسط تقارير عن اعتزامه تسليم السلطة لولي العهد الشيخ تميم.

----------------------------   يتبع