الأسهم المصرية تتراجع للجلسة الرابعة والمؤشر السعودي يبدد مكاسب جلستين

Mon Jun 24, 2013 1:14pm GMT
 

1245 جمت - واصل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تراجعه للجلسة الرابعة على التوالي وسط اضطرابات سياسية تشهدها البلاد فيما بدد المؤشر السعودي مكاسب جلستين متتاليتين من الصعود وأغلق على تراجع تحت وطأة خسائر الأسهم القيادية.

وأغلق المؤشر الرئيسي لبورصة مصر متراجعا 0.03 بالمئة عند 4523.32 نقطة ليقترب من مستوى دعمه المهم عند 4500 نقطة.

وقال مصطفى بدرة خبير اسواق الأسهم "حاول المؤشر التحسن خلال منتصف الجلسة لكن قيم التداول على الأسهم كانت ضعيفة جدا عند 134 مليون جنيه...لا تزال الأحداث السياسية غير قادرة على الدفع بالبورصة نحو الأمان."

وتدعو حركات شبابية وبعض الأحزاب المصرية إلى تنظيم مظاهرات في 30 يونيو للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة وللاحتجاج على سياسات الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وحذر وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي امس من تدخل الجيش اذا فشل السياسيون في تضييق هوة خلافاتهم وكبح العنف.

وسجل سهم التجاري الدولي أكبر الخسائر على المؤشر وهبط 2.3 بالمئة كما هبط سهم موبينيل 1.5 بالمئة.

من ناحية أخرى قفز سهما أوراسكوم تليكوم وطلعت مصطفى 1.7 بالمئة لكل منهما.

وصعدت اسهم جهينة والمصرية للاتصالات وبايونيرز والقلعة وأوراسكوم تليكوم وسوديك وبالم هيلز وحديد عز والمجموعة المالية - هيرميس بنسب تراوحت بين 0.5و 5.4 بالمئة.

وفي الرياض أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية التعاملات على تراجع متجاهلا قرار تغيير العطلة الأسبوعية إلى يومي الجمعة والسبت في خطوة ستعزز من ارتباط السوق بالأسواق العالمية.   يتبع