3 تموز يوليو 2013 / 08:24 / منذ 4 أعوام

أسهم البنوك والبتروكيماويات تدفع المؤشر السعودي للتراجع صباحا

0808 جمت - دفعت خسائر أسهم البنوك والبتروكيماويات المؤشر السعودي للتراجع عن أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع بينما يترقب المتعاملون نتائج الربع الثاني.

وخسر المؤشر 0.11 بالمئة إلى 7612.4 نقطة.

وسجل سهما الراجحي وتصنيع القياديان أكبر الخسائر على المؤشر بنسبة 0.3 بالمئة و0.8 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم سامبا وجبل عمر والسعودي الفرنسي وبنك الجزيرة وجرير والاتصالات واسمنت ينبع والحكير ومكة للتعمير والإنماء والنقل البحري بنسب تراوحت بين 0.3 و 1.2 بالمئة.

من ناحية أخرى صعدت اسهم سابك 0.5 بالمئة مدعومة بصعود أسعار النفط فوق حاجز 102 دولار للبرميل.

كما زادت اسهم موبايلي 0.6 بالمئة. وأعلنت موبايلي اليوم عن توقيع عقد مع إعمار المدينة الاقتصادية لتنفيذ وتشغيل وصيانة شبكة الاتصالات داخل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وتوقعت أن يدر العقد إيرادات قيمتها 1.4 مليار ريال.

وارتفعت أسهم ينساب والمراعي وبنك الرياض وطيبة والسعودية للكهرباء بنسب تراوحت بين 0.3 و 0.7 بالمئة.

وقالت الراجحي المالية في مذكرة للعملاء "من المتوقع صعود المؤشر اليوم في ظل القوة في أسعار النفط الخام. ومع ذلك فقد يؤثر تزايد التوتر السياسي في مصر على الأسهم."

وأضافت "أما من الناحية الفنية فقد اغلق المؤشر العام جلسته السابقه قريبا من مستوى مقاومته عند 7621 نقطة وفي حالة اختراق هذا المستوى فقد يرتفع للأعلى."

--------------------------

‭‭0700‬‬ جمت - استقرت الأسواق الخليجية دون تغير يذكر صباح اليوم الأربعاء مع تردد المستثمرين في تكوين مراكز وسط قيمة معاملات منخفضة بسبب العطلات الصيفية بينما ينتظر آخرون نتائج الربع الثاني من العام التي يبدأ إعلانها الأسبوع القادم.

واستقر مؤشر دبي عند 2260 نقطة لكنه مرتفع 39.6 بالمئة منذ مطلع العام.

وهبط مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة إلى 3576 نقطة مقلصا مكاسب 2013 إلى 36.3 بالمئة.

وتقدم مؤشر قطر 0.05 بالمئة إلى 9374 نقطة بينما هبط المؤشر العماني 0.09 بالمئة إلى 6466 نقطة.

كانت البورصات الخليجية صعدت في أوائل 2013 مع انجذاب المستثمرين إلى عوائدها وأسعارها المغرية بالمقارنة مع الأسواق الناشئة والمتقدمة. وتتعزز الثقة في معظم تلك الدول بنمو اقتصادي قوي.

--------------------------

0614 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت في التداولات الصباحية اليوم الأربعاء مع ضعف شديد في التداولات في ظل عزوف المتداولين عن السوق مع اقتراب شهر رمضان وغياب المحفزات.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.26 في المئة إلى 7856.7 نقطة كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.07 في المئة إلى 1049.7 نقطة. وبلغت قيمة التداولات ثلاثة ملايين دينار.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن السيولة "قليلة للغاية" في السوق معتبرا أن هذا الهبوط في السيولة يشكل "نمطا عاما" منذ بداية يونيو حزيران الماضي وهو مستمر بشكل أو بآخر في يوليو تموز.

وهبط سهم بيت التمويل الكويتي 1.5 في المئة بعد أن ارتفع ثلاثة في المئة أمس كما ارتفع سهم المزايا 2.6 في المئة وعقارات الكويت 1.2 في المئة.

وصعدت أسهم المشاريع 1.9 في المئة وأجيليتي 1.5 في المئة والقابضة المصرية الكويتية 4.1 في المئة. (تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below