المؤشر الكويتي يرتفع لأعلى مستوى في شهرين بسبب التفاؤل بعد حل الأزمة الأمريكية

Sun Oct 20, 2013 10:09am GMT
 

0955 جمت - دفع التفاؤل الذي ساد بورصة الكويت اليوم الأحد المؤشر الرئيسي للارتفاع لأعلى مستوى له منذ 26 أغسطس آب الماضي وذلك في أول يوم للتداول عقب عطلة عيد الأضحى وحل أزمتي رفع سقف الدين الحكومي وإغلاق المؤسسات الحكومية في الولايات المتحدة.

وأغلق المؤشر الرئيسي مرتفعا 1.79 في المئة إلى 7905.71 نقطة كما ارتفع مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.43 في المئة إلى 1104.09 نقطة.

وقال محمد نصار المحلل المالي لرويترز إن "أهم سبب للارتفاع هو الأخبار القادمة من أمريكا" والتي أدت بدورها إلى ارتفاع بورصات أوروبا في الأيام القليلة الماضية وهو ما انعكس "بشكل طبيعي" على بورصة الكويت.

وأضاف نصار أن نتائج الربع الثالث التي بدأت في الظهور لاسيما الأرباح التي حققها بنك بوبيان الإسلامي ساهمت أيضا في تعزيز أجواء التفاؤل مع "استمرار روح المضاربة" في السوق.

وأظهرت البيانات المالية التي أعلنها بنك بوبيان اليوم ارتفاع أرباحه الفصلية 26 في المئة إلى 3.06 مليون دينار (10.85 مليون دولار) في الربع الثالث مقابل 2.42 مليون دينار أرباحا في الفترة المقابلة من العام الماضي.

واستقر سهم بنك بوبيان عند مستوى 600 فلس عند الإغلاق دون تغيير.

وارتفعت أسهم بيتك 1.3 في المئة ومشاريع الكويت القابضة 1.7 في المئة وأجيليتي 1.4 في المئة ومجموعة الصناعات الوطنية 2 في المئة.

وهبطت أسهم بنك الخليج 1.3 في المئة والأهلي المتحد الكويتي 1.4 في المئة والنخيل 6.7 في المئة.

  يتبع