استقرار معظم أسواق الخليج وارتفاع مسقط لأعلى مستوى في شهرين

Mon Nov 4, 2013 9:29am GMT
 

0851 جمت - استقرت البورصات الخليجية مع استهداف المستثمرين للأسهم التي تكثر فيها المضاربة في غياب أخبار يمكن أن تحرك السوق.

واتسمت المعاملات بالهدوء في بورصتي الإمارات بعد عطلة نهاية أسبوع طويلة.

وارتفع مؤشر دبي 0.05 بالمئة إلى 2924 نقطة. وانخفض المؤشر في جلستين من أربع جلسات منذ سجل أعلى مستوى في خمس سنوات يوم 27 أكتوبر تشرين الأول.

وحسب المستثمرون بالفعل النتائج الفصلية في أسعار الأسهم ويقول المحللون إنهم يكونون مراكز على أساس أن دبي ستفوز باستضافة معرض إكسبو 2020 متوقعين صعود الأسعار بعض الشيء في المدى القريب إذا وقع الاختيار على دبي لاستضافة المعرض العالمي وتراجعا حادا في حالة عدم اختيارها. ويعلن العرض الفائز في 27 نوفمبر تشرين الثاني.

وتصدر سهم الاتحاد العقارية أنشطة التداول وارتفع 1.3 بالمئة.

وكانت الأسهم المرتبطة بالقطاعين العقاري والسياحي أهدافا رئيسية للمستثمرين الساعين للمضاربة على أساس نتيجة عرض استضافة إكسبو.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.4 بالمئة إلى 3861 نقطة وهو يتحرك في نطاق ضيق منذ أسابيع إثر موجة صعود قوي هذا العام. والسوق مرتفعة 46.6 بالمئة منذ بداية العام.

وفي سلطنة عمان صعد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 6717 نقطة مسجلا أعلى مستوياته في شهرين.

وقال كاناجا صندر مدير الأبحاث في الخليجية بادر لأسواق المال "معظم الأرباح جاءت في حدود توقعاتنا وبعضها تجاوزها .. مشترو الأسهم للاستفادة من توزيعات الأرباح سيبدأون في تكوين مراكز خلال الأسابيع القادمة. في المدى المتوسط ستبلي السوق بلاء حسنا."   يتبع