مؤشر دبي يتراجع 2.8% مع جني الأرباح وبورصة مصر تواصل الهبوط

Mon Nov 11, 2013 5:14pm GMT
 

من أولزاس أويزوف

دبي 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجع مؤشر سوق دبي 2.8 في المئة اليوم الإثنين مسجلا أدنى مستوى منذ أوائل أكتوبر تشرين الأول مع الافتقار إلى محفزات جديدة وهو ما دفع المستثمرين لجني الأرباح وبيع الأسهم التي بلغت مستويات مرتفعة نسبيا.

ولا تزال سوق دبي مرتفعة 79 في المئة منذ بداية العام مع تعافي سوق العقارات في الإمارة من انهيار 2008-2010 وتكهنات المستثمرين حول الفوائد التي ستعود على دبي إذا فازت باستضافة معرض وورلد إكسبو 2020.

ودفع هذا أسعار الأسهم للارتفاع لأقصى مستوياتها مؤقتا بحسب بعض مديري الصناديق. وأظهر استطلاع لرويترز في نهاية الشهر الماضي شمل 16 مؤسسة استثمارية رائدة في الشرق الأوسط أن 25 في المئة من تلك المؤسسات من المتوقع أن تخفض مراكزها في الأسهم الاماراتية في الثلاثة أشهر القادمة بينما ستزيد 25 في المئة مراكزها.

وهبط اليوم 19 سهما من الأسهم المدرجة على مؤشر دبي وعددها 32 سهما بينما ارتفعت ثلاثة أسهم فقط حيث عانى المؤشر من أكبر هبوط بالنسبة المئوية منذ أوائل سبتمبر أيلول.

وقال مروان شراب رئيس التداول لدى الرؤية لخدمات الاستثمار "نعتقد أن هذا إلى حد ما موجة بيع كانت متوقعة.

"يحاول بعض الناس خفض تعرضهم للمخاطر."

وقال علي العدو مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني "صعدت السوق بقوة في الشهر الماضي وأعتقد أن علينا التقاط الأنفاس ورؤية بعض التصحيح.

"من حيث العوامل الأساسية صعدت السوق إلى أقصى مستوياتها في الوقت الحاضر وتم بالفعل أخذ معرض إكسبو في الاعتبار."   يتبع