15 كانون الثاني يناير 2014 / 13:32 / منذ 4 أعوام

البورصة الأردنية ترتفع بقيادة قطاع البنوك

0122 جمت - ارتفعت البورصة الأردنية اليوم بضغط شراء في قطاع البنوك بقيادة البنك العربي مع توقعات بنتائج جيدة عن العام الماضي وسط مستوى سيولة جيد.

وأغلق المؤشر العام للأسهم اليوم الأربعاء مرتفعا بنسبة 0.19 بالمئة إلى 2146.22 نقطة كما زادت قيمة التداول إلى 13.5 مليون دينار مقارنة مع 8.8 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وقال عامر المعشر المحلل المالي إن المتعاملين متفائلون بنتائج أفضل في قطاع البنوك للعام الماضي وهذا حفزهم للشراء في بنوك أساسية كالعربي.

وأضاف المعشر ”حالة التفاؤل واضحة في السوق سواء في النتائج أو في الاقتصاد بشكل عام.“

وارتفع سهم البنك العربي 1.68 بالمئة إلى 8.44 دينار كما زاد سهم البنك الإسلامي 1.03 بالمئة إلى 3.9 دينار.

وصعد سهم مصفاة البترول 0.2 بالمئة إلى 4.84 دينار.

----------------------

1245 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الأربعاء على ارتفاع بعد نزول دام جلستين ليعاود الاستقرار فوق 8700 نقطة بدعم من مكاسب قوية للأسهم القيادية بعد نتائج الربع الرابع.

وصعد المؤشر 0.56 بالمئة إلى 8745.3 نقطة بتداولات قوية بلغت 7.35 مليار ريال.

وقاد الارتفاعات سهم سابك بمكاسب 1.7 بالمئة تلاه سهما موبايلي وسامبا اللذان قفزا 2.9 بالمئة و2.5 بالمئة على الترتيب بعد نتائج فصلية إيجابية.

وارتفعت اسهم صافولا وينساب والراجحي وجرير وبنك البلاد واسمنت السعودية والمراعي والسعودي الفرنسي وسافكو بنسب تراوحت بين 0.4 و2.4 بالمئة.

وقفز سهم اتحاد عذيب بالنسبة القصوى بعدما صرح مسؤول في موبايلي لتلفزيون العربية اليوم بأن الشركة بحاجة للاستحواذ على حصة في عذيب للاستفادة من خدمات الهاتف الثابت في المشروعات الكبرى.

في المقابل انخفضت أسهم تصنيع 1.8 بالمئة وخسر سهما كيان وبنك الجزيرة 1.6 بالمئة لكل منهما.

كما انخفضت أسهم دار الأركان وبنك الرياض والكهرباء والنقل البحري واسمنت ينبع وجبل عمر والعربي الوطني وبترورابغ ومعادن بنسب تراوحت بين 0.3 و 1.05 بالمئة.

-------------------------

1235 جمت - نجحت مؤشرات البورصة المصرية في الصعود للجلسة الخامسة على التوالي اليوم الاربعاء بدعم من الاستفتاء على الدستور ورغم عمليات جني الأرباح على الكثير من الأسهم.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق 0.03 بالمئة ليغلق عند 7198.5 نقطة وارتفع المؤشر الثانوي 0.2 بالمئة إلى 570.2 نقطة.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات المصريين والعرب مالت إلى الشراء بينما اتجهت تعاملات الأجانب إلى البيع.

وارتفعت أسهم السويدي 2.8 بالمئة وسيدي كرير 0.7 بالمئة بينما استقرت أسهم ماريدايف والقابضة المصرية الكويتية.

وقال إيهاب سعيد من أصول للوساطة في الأوراق المالية ”جني الأرباح طبيعي في السوق بعد الارتفاعات الماضية.. المؤشر سيسير عرضيا خلال الفترة المقبلة بين 7100-7270 نقطة حتى ظهور أحداث جديدة تدفع السوق للصعود.“

ونزلت أسهم المنتجعات 4.65 بالمئة وبايونيرز 2.5 بالمئة وبالم هيلز 2.4 بالمئة وطلعت مصطفى 2.02 بالمئة وسوديك والقلعة 1.8 بالمئة.

وبدأ المصريون أمس الثلاثاء في الادلاء بأصواتهم على تعديلات دستورية في أول تصويت عام يجري منذ أطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي قبل نحو ستة أشهر ومن المرجح أن يؤدي الاستفتاء إلى ترشح قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي للرئاسة. ومن المقرر أن ينتهي الاستفتاء اليوم الأربعاء.

ومن المتوقع اجراء انتخابات رئاسية بحلول شهر ابريل نيسان على ان تعقبها انتخابات برلمانية.

واتجه الكثير من المتعاملين إلى عمليات جني أرباح على الأسهم منذ نهاية جلسة أمس الثلاثاء وخلال جلسة اليوم لاستغلال الارتفاعات القوية على مدار الجلسات القليلة الماضية.

وخسرت أسهم التجاري الدولي 1.25 بالمئة والمصرية للاتصالات 1.1 بالمئة وحديد عز 1.03 بالمئة وهيرميس 0.8 بالمئة.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الاوراق المالية ”المشتري مازال في السوق.. نستهدف مستوى 7370-7400 نقطة.“

---------------------------

0955 جمت - أغلق المؤشر الكويتي الرئيسي اليوم الأربعاء صاعدا 0.55 في المئة إلى 7665.14 نقطة بدعم من الاسهم الصغيرة في حين ارتفعت قيمة السيولة المتداولة بشكل كبير لتصل إلى 50.2 مليون دينار وهي قيمة غير معتادة منذ شهور.

بينما أغلق مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية منخفضا 0.1 في المئة إلى 1063 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن الأسهم الصغيرة ”لا تزال جاذبة للمضاربين والمتداولين لأنها توفر لهم أرباحا سوقية مرتفعة جدا.. هناك عمليات تجميع واسعة تتم لبعض هذه الأسهم بهدف بيعها في أوقات لاحقة.“

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات إن الأرضية السياسية في الكويت والتوافق الحكومي النيابي هيأ الجو لمزيد من الارتفاع في البورصة مشيرا إلى أن ”نسبة لا بأس بها“ من التداولات تمت اليوم بغرض الاستثمار والحصول على أرباح في نهاية العام وليس المضاربة.

واضاف الدليمي أن أسعار كثير من الأسهم الصغيرة أصبحت مغرية كما أن الاسهم القيادية ”مازالت متماسكة وتعطي دعما للسوق.“

وارتفعت اسهم بيت التمويل الكويتي 1.3 في المئة وتمويل خليج 1.8 في المئة وميادين أربعة في المئة والمستثمرون 9.4 في المئة.

بينما هبطت أسهم كامكو 7.6 في المئة وآبار 5 في المئة والمدن 5.3 في المئة.

----------------------------

0851 جمت - ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية خلال بداية معاملات اليوم الاربعاء للجلسة الخامسة على التوالي بدعم من الاستفتاء على الدستور.

وبلغت قيم التداول‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‬‭‬‬‬‬‬‭‭‭‭‭‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬67.899 ‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬مليون جنيه.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق 0.44 بالمئة إلى 7227.4 نقطة وهو أعلى مستوى منذ مايو أيار 2010 وارتفع المؤشر الثانوي 0.6 بالمئة إلى 572.6 نقطة.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات المصريين والاجانب مالت إلى البيع بينما اتجهت تعاملات العرب إلى الشراء.

واتجه الكثير من المتعاملين إلى عمليات جني أرباح على الأسهم منذ نهاية جلسة أمس الثلاثاء وبداية جلسة اليوم لاستغلال الارتفاعات القوية على مدار الجلسات القليلة الماضية.

وبدأ المصريون أمس الثلاثاء في الادلاء بأصواتهم على تعديلات دستورية في أول تصويت عام يجري منذ أطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي قبل نحو ستة أشهر ومن المرجح أن يؤدي الاستفتاء إلى ترشح قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي للرئاسة. ومن المقرر أن ينتهي الاستفتاء اليوم الأربعاء.

وقال إيهاب سعيد من أصول للوساطة في الأوراق المالية ”مستوى 7250 نقطة مستوى مقاومة رئيسي ومن الطبيعي أن نرى تراجعا في السوق لجني الأرباح اليوم.“

وصعدت أسهم المصرية للاتصالات 0.3 بالمئة والسويدي 2.8 بالمئة وحديد عز 0.5 بالمئة وطلعت مصطفى 0.1 بالمئة.

ويمثل الاستفتاء خطوة مهمة في خارطة الطريق التي أعلنها السيسي في يوليو تموز بهدف اعادة الديمقراطية. ووصف المسؤولون المصريون التعديلات الدستورية المطروحة بانها مؤشر واضح على التقدم صوب هذا الهدف.

وهبطت أسهم المنتجعات 2.3 بالمئة وبايونيرز 1.8 بالمئة والعربية للأقطان 1.5 بالمئة وبالم هيلز 0.7 بالمئة وهيرميس 0.65 بالمئة.

وشارك في التراجع أسهم القلعة والتجاري الدولي 0.5 بالمئة وسوديك 0.4 بالمئة.

--------------------------

‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭0805‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ جمت - ارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودية بعد تراجع دام جلستين متتاليتين مدعوما في مستهل تعاملات الأربعاء بمكاسب قوية لسهم موبايلي بعد نتائج فصلية إيجابية.

وصعد المؤشر 0.27 بالمئة إلى 8719.75 نقطة.

وسجل سهم موبايلي القيادي أكبر المكاسب على المؤشر وقفز 3.8 بالمئة بعدما استهل الجلسة على مكاسب تجاوزت أربعة بالمئة بدعم من نتائج إيجابية تجاوزت توقعات المحللين.

وسجلت موبايلي ثاني أكبر مشغل للاتصالات في السعودية قفزة نسبتها 8.6 بالمئة في أرباح الربع الأخير من 2013 بدعم من زيادة إيرادات البيانات وقطاع الأعمال.

وبلغ صافي ربح الربع الرابع 2.04 مليار ريال (544 مليار دولار) مقابل 1.88 مليار قبل عام بزيادة 8.6 بالمئة.

كما ارتفعت أسهم سامبا 0.5 بالمئة بعدما سجل ثاني أكبر بنك في السعودية نموا نسبته 15.8 بالمئة في صافي أرباح الربع الأخير من العام بدعم من ارتفاع دخل العمليات.

وزادت اسهم سابك والاتصالات السعودية وجرير وتصنيع واسمنت العربية وبنك الرياض واسمنت السعودية والإنماء والعربي الوطني والمراعي بنسب تراوحت بين 0.3 و 1.5 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم صافولا 0.8 بالمئة وبنك البلاد 0.6 بالمئة وينساب 0.3 بالمئة وزادت أسهم كل من ساب وجبل عمر ومعادن 0.3 بالمئة.

------------------------

0652 جمت - سجلت أسهم الدار العقارية في أبوظبي أعلى مستوى في 42 شهرا بعد أن سمحت الإمارة للأجانب بتملك العقارات على أساس التملك الحر في مناطق استثمارية محددة.

وذكرت بلدية أبوظبي ان الدار سجلت عقود تطوير لبناء وحدات سكنية بموجب هذا الترتيب.

وقفز سهم الدار 4.5 في المئة إلى 3.03 درهم وهو أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2010 متجاوزا أعلى مستوى خلال جلسة تداول الذي سجله في الرابع من اغسطس آب إلى 2.96 درهم.

وقال سانيالاكسنا مانيباندو كبير المحللين في أبوظبي الوطني للأوراق المالية ”الدار اكبر شركة تطوير عقاري مملوكة للحكومة (في أبوظبي) ودائما ما ستستفيد حين تريد الحكومة أمرا.“

وأضاف أن السهم كان متأخرا دائما عن سهم إعمار العقارية ويسعى للحاق به وحدد السعر المستهدف للدار عند 3.50 درهم.

ولم يكن يسمح للمستثمرين الأجانب في القطاع العقاري في أبوظبي في الماضي عموما سوى بعقود تأجير مدتها 99 عاما ولكن بيان البلدية لم يتضمن تفاصيل عن ترتيبات التملك الحر أو يوضح كيف يختلف عن الحقوق العقارية الأخرى في أبوظبي.

--------------------------

0614 جمت - ارتفعت قيمة التداولات في بورصة الكويت في صباح اليوم الأربعاء وبلغت 9.2 مليون دينار وهو معدل غير معتاد في مثل هذا التوقيت.

وارتفع المؤشر الرئيسي 0.22 في المئة إلى 7640 بينما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.2 في المئة إلى 1062.06 نقطة.

وقال ميثم الشخص مدير شركة العربي للوساطة المالية لرويترز إن قدرا كبيرا من السيولة يتجه إلى سهم بيت التمويل الكويتي الذي يحتدم عليه الشراء بين فريقين كل منهما يسعى لتجميع أكبر عدد من الأسهم لتقوية موقفه في الجمعية العمومية المقبلة.

وارتفع سهم بيتك 1.3 في المئة إلى 800 فلس وبلغت قيمة التداولات عليه 3.2 مليون دينار. وزاد سهم تمويل خليج 5.5 في المئة إلى 58 فلسا وبلغت قيمة التداولات عليه 2.4 مليون دينار.

وصعدت أسهم اسكان في مستهل الجلسة 8.1 في المئة ومنشآت 4.9 في المئة وأبيار 2.5 في المئة.

وهبطت أسهم دبي الأولى 3.1 في المئة وميادين اثنين في المئة وبيت الطاقة 1.9 في المئة. (تغطية صحفية هبة العيساوي في عمان - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below