الأسهم المصرية تهبط تحت وطأة جني أرباح والمؤشر السعودي يواصل الصعود

Thu Jan 16, 2014 1:21pm GMT
 

1245 جمت - هبطت الأسهم المصرية تحت وطأة عمليات جني أرباح للاستفادة من الارتفاع القوي للمؤشر على مدى الجلسات الماضية بدعم من الاستفتاء على الدستور فيما أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات الأسبوع مرتفعا بدعم من الأسهم القيادية.

وخسر المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 بالمئة ليغلق عند 7143.6 نقطة.

وكان محللون تحدثت معهم رويترز توقعوا أن تدفع عمليات جني الأرباح المؤشر للنزول إلى مستوى 7150 نقطة ليبدأ بعدها تقليص الخسائر والصعود التدريجي.

وكان المؤشر سجل أعلى مستوياته منذ مطلع يناير كانون الثاني 2011 مدعوما بتفاؤل المتعاملين بأن يؤدي الاستفتاء على الدستور إلى استقرار البلاد. وتشير النتائج الأولية إلى التصويت بأغلبية كاسحة لصالح الدستور الجديد.

وقاد النزول بنهاية اليوم سهما التجاري الدولي وأوراسكوم تليكوم بخسائر 1.7 و 1.9 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم جهينة وطلعت مصطفى وحديد عز والسويدي وبالم هيلز والمصرية للاتصالات بنسب بين 1.3 و 3.5 بالمئة.

في المقابل صعدت اسهم المصرية الكويتية القابضة 2.3 بالمئة وهيرميس 1.2 بالمئة وجي.بي أتوتو 2.8 بالمئة.

وفي الرياض أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات الأسبوع مرتفعا ليرسخ مكانه فوق 8700 نقطة وهو حاجز نفسي مهم.

وصعد المؤشر 0.18 بالمئة إلى 8761.1 بالمئة وسط تداولات قيمتها 6.2 مليار ريال.   يتبع