26 كانون الثاني يناير 2014 / 15:12 / منذ 4 أعوام

بورصتا الامارات تتصدران الخسائر في المنطقة بعد موجة بيع عالمية

من نادية سليم

دبي 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبطت الأسهم في بورصتي دبي وأبوظبي اليوم الأحد لتتصدر الخسائر في المنطقة في أعقاب موجة بيع حادة في الولايات المتحدة والأسواق الناشئة في ظل مخاوف حول تباطؤ النمو في الصين وتقليص سياسة التحفيز النقدي الأمريكية.

وهبط مؤشر سوق دبي 2.2 في المئة مسجلا أكبر خسارة له في يوم واحد خلال ما يزيد عن شهرين متراجعا من أعلى مستوياته في خمس سنوات الذي سجله يوم الخميس.

وكانت احجام التعامل اقل منها اثناء مكاسب الاسبوع الماضي وأغلقت السوق أعلى بكثير من أدنى مستويات اليوم مما يشير الى أن المشترين مستعدون للتدخل لدى نزول السوق.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.8 في المئة متراجعا أيضا من أعلى مستوياته في خمس سنوات.

وتبدو اقتصادات الخليج في معظمها بعيدة عن الانخفاضات في الأسواق الناشئة ومخاطر العملات هناك نظرا لفائض الميزانية الحكومية وفائض ميزان المعاملات الجارية إضافة إلى الإنفاق الحكومي المستمر على مشروعات البنية التحتية.

وقال رامي صيداني رئيس الاستثمار لدى شرودرز الشرق الأوسط بدبي ”حققت السوق ارتفاعات كبيرة للغاية وكان ذلك محفزا جيدا لبعض عمليات جني الأرباح وهو ما يعد أمرا صحيا.“

كانت أسهم الشركات الصغيرة قادت المكاسب في الجلسات السابقة وهو ما زاد من احتمالات الهبوط الحاد.

وقال صيداني ”شهدنا إقبال مشترين ممن كانوا يحجمون عن المشاركة انتظارا لبعض التصحيح وسوف يستمر هذا الوضع لبعض الوقت نظرا لعوامل محلية قوية ومرونة الاقتصاد.“

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة متراجعا من أعلى مستوياته في خمس سنوات الذي سجله يوم الخميس. وكانت أسهم البتروكيماويات الأشد تضررا في بداية التعاملات ثم تعافت بعد ذلك مع إغلاق مؤشر القطاع مرتفعا 0.3 في المئة. والصين سوق رئيسية لمنتجات البتروكيماويات السعودية التي تعتمد على الطلب العالمي.

وقال جون سفاكياناكيس الخبير لدى ماسك السعودية للاستثمار ”قام الناس ببعض عمليات جني الأرباح وهناك دلالة على دخول أموال مجددا إلى السوق.“

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.4 في المئة مقلصا مكاسبه في يناير كانون الثاني إلى 8.9 في المئة. وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين القطريين من الأفراد والمؤسسات باعوا أكثر مما اشتروا في السوق بينما اشترى الأجانب أكثر مما باعوا.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق المصرية 0.2 في المئة متراجعا من أعلى مستوياته في ثلاث سنوات بعدما أطلقت موجة عنف في نهاية الأسبوع مخاوف من تصعيد الاضطرابات في الأيام القادمة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. تراجع المؤشر 2.2 في المئة إلى 3734 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 1.8 في المئة إلى 4570 نقطة.

السعودية..انخفض المؤشر 0.4 في المئة إلى 8736 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 11299 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 7218 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.8 في المئة إلى 7146 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 7785 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 1274 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below