جني الأرباح يدفع بورصات الشرق الأوسط للهبوط في ظل المخاوف العالمية

Tue Feb 4, 2014 4:36pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 4 فبراير شباط (رويترز) - هبطت معظم بورصات الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء في ظل دلالات على تباطؤ اقتصاد الولايات المتحدة أذكت مخاوف في الأسواق العالمية دفعت المستثمرين في المنطقة لجني الأرباح لكن بورصة دبي خالفت الاتجاه النزولي مع صعود أسهم شركات البناء.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة تحت ضغط أسهم قطاعي البنوك والبتروكيماويات.

وهبطت الأسهم العالمية بعدما تباطأ قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة بشكل حاد الشهر الماضي وهو ما وجه ضربة لأسواق قلقة بالفعل من أن يؤدي قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بتقليص برنامج شراء الأصول إلى هروب رؤوس الأموال من الأسواق الناشئة.

وقال عاصم بختيار رئيس البحوث لدى الرياض المالية "المعنويات سلبية تجاه الأسواق الناشئة ونشهد بعضا من ذلك.

"يتابع المستثمرون أخبار الأسواق العالمية لكن هناك أيضا اهتماما متزايدا بأسهم بعينها."

وقادت أسهم الشركات الصغيرة أنشطة التداول وهو اتجاه عادة ما تشهده السوق حين تغيب المحفزات المحلية.

وقال بختيار إن السوق شهدت نشاطا متزايدا من جانب المضاربين في فترة ما بعد موسم توزيعات الأرباح لكن المستثمرين للأجل الطويل يعدلون مراكزهم استعدادا للنمو المتوقع في وقت لاحق هذا العام.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.6 في المئة مسجلا خسائر للجلسة الثانية منذ بلغ أعلى مستوى له في 45 شهرا يوم الأحد.   يتبع