المؤشر السعودي يرتد بعد تراجع 5 جلسات واسهم مصر تغلق منخفضة

Sun Mar 23, 2014 1:01pm GMT
 

1240 جمت - عكس مؤشر سوق الأسهم السعودية اتجاهه النزولي الذي سلكه خمس جلسات متتالية ليغلق اليوم على صعود قوي تجاوز الواحد بالمئة بدعم من الأسهم القيادية فيما أغلق مؤشر البورصة المصرية على انخفاض وسط ترقب المتعاملين الإعلان عن موعد الانتخابات الرئاسية.

وقفز المؤشر السعودي 1.3 بالمئة إلى 9425.2 مسجلا مستوى إغلاق جديد هو الأعلى منذ يوليو تموز 2008 وسط تداولات قيمتها 8.7 مليار ريال.

وقاد الصعود سهما الراجحي وسابك الثقيلان بمكاسب 1.7 بالمئة و1.08 بالمئة على الترتيب.

كما قفزت أسهم موبايلي والاتصالات السعودية والإنماء وبنك البلاد وينساب ومكة للتعمير وساب واسمنت اليمامة والعربي الوطني ومعادن بنسب بين 1.6 و 4.3 بالمئة.

ولم ينخفض أي من الأسهم القيادية أو المتوسطة بالسوق وطالت الانخفاضات أسهم الشركات ذات رؤوس الأموال الصغرى وأسهم المضاربة وكان بين أبرز الأسهم المتراجعة اميانتيت 5.9 بالمئة وعناية 1.2 بالمئة ودلة 0.6 بالمئة.

وفي القاهرة أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة على تراجع طفيف نسبته 0.1 بالمئة عند 8451 نقطة.

ويقول محللون إن حالة من التفاؤل تسود السوق مع ترقب المتعاملين موعد الإعلان عن فتح باب الانتخابات الرئاسية خلال الجلسات المقبلة.

وقاد التراجعات سهم التجاري الدولي بخسائر 1.7 بالمئة.

كما انخفضت اسهم هيرميس والمصرية الكويتية وحديد عز وبايونيرز وبالم هيلز والمصرية للاتصالات بنسب تراوحت بين 0.5 و 4.09 بالمئة.   يتبع