خسائر حادة للأسهم المصرية للجلسة الثانية على التوالي

Sun Mar 30, 2014 9:20am GMT
 

0906 جمت - تعرضت الأسهم المصرية لخسائر حادة خلال بداية معاملات اليوم الأحد للجلسة الثانية على التوالي تحت ضغط من مبيعات الأفراد المصريين ولكن وسط سيولة ضعيفة.

وهوى المؤشر المصري الرئيسي 2.5 بالمئة إلى 8047.7 نقطة والمؤشر الثانوي 1.9 بالمئة.

وكان المؤشر الرئيسي انخفض 2.7 بالمئة في معاملات الخميس الماضي بعد إعلان المشير عبد الفتاح السيسي استقالته من منصبه بالجيش وترشحه لرئاسة البلاد.

وسيطر الأفراد المصريين على نحو 90 بالمئة من معاملات السوق خلال أول 30 دقيقة من جلسة اليوم وقاموا بعمليات بيع مكثفة على جميع الأسهم دون تمييز. لكن المؤسسات دخلت السوق بقوة بعد ذلك بعمليات شراء انتقائية.

وبلغت قيم التداول في أول 35 دقيقة من جلسة اليوم 128.886 مليون جنيه.

وعزا محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار هبوط اليوم إلى "قيام شركات السمسرة بإغلاق المراكز المكشوفة للعملاء(الحاصلين على كريديت) بعد تراجعات يوم الخميس وهو ما أدى لتفاقم الخسائر اليوم."

والكريديت هو نظام يشبه آلية الشراء بالهامش ولكنه غير منظم وغير مسموح به قانونا في سوق المال ويصل في بعض الاوقات الى أن تمنح شركات السمسرة العملاء ما يوازي 100 بالمئة من حجم محفظتهم المالية للتداول في السوق مبررة ذلك بأن جميع الشركات تمارس هذا الأمر.

وهبطت أسهم العربية للأقطان 6.02 بالمئة والنساجون 5.5 بالمئة وبايونيرز 4.6 بالمئة والمنتجعات 4.4 بالمئة.

وقال عادل "سنرى مشتريات انتقائية على الأسهم خلال النصف الثاني من جلسة اليوم وهو ما سيقلص الخسائر."   يتبع