أرابتك تقود التعافي في الإمارات وصعود بورصتي قطر ومصر

Thu Jun 12, 2014 4:28pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 12 يونيو حزيران (رويترز) - قاد سهم أرابتك القابضة للبناء بدبي - الذي انخفض بشكل حاد ليدفع بورصة الإمارة للهبوط هذا الأسبوع - تعافيا اليوم الخميس بعدما نفت الشركة شائعات عن إلغاء إدراج أسهمها ورغم ذلك استمرت المخاوف بشأن خطط مساهم رئيسي في الشركة.

وقفز سهم ارابتك 11.1 في المئة في ظل حجم تداول كبير بينما ارتفع مؤشر سوق دبي 3.7 في المئة مسجلا أكبر صعود يومي له منذ بداية الشهر لتنتهي موجة هبوط لكليهما استمرت أربعة أيام.

وتراجع السهم 30 في المئة في وقت سابق هذا الأسبوع مع قيام المساهم الرئيسي آبار للاستثمار ذراع الاستثمار لحكومة أبوظبي بخفض حصتها في أرابتك إلى 18.85 في المئة من 21.57 في المئة. وصاحب البيع المحموم شائعات بأن أرابتك ربما يلغى إدراج أسهمها وهو ما نفته الشركة اليوم.

وامتنعت آبار عن التعليق على الموضوع تاركة المستثمرين يتكهنون بشأن ما إذا كانت ستحتفظ بحصتها المتبقية وما إذا كانت ستواصل دعم أرابتك على الأمد البعيد أم لا.

وقال بعض المتعاملين إن مبيعات آبار توقفت اليوم فيما يبدو لكن السوق لا تعلم ما إذا كانت ستواصل البيع في وقت ما في الأشهر القادمة أم لا.

وقال ألين سانديب مدير البحوث لدى النعيم القابضة "يتمثل الشئ الأكثر أهمية في أن آبار وأرابتك تحتاجان إلى توضيح ما هي استراتيجية آبار فيما يتعلق بمضي أرابتك قدما.

"الإجابة على ذلك مهمة جدا نظرا لأن أرابتك لديها بعض مذكرات التفاهم الكبيرة جدا الموقعة وهو ما يثير تساؤلات حول ما إذا كانت الشركة تستطيع تنفبذها بدون دعم آبار أم لا. وهذا هو السبب وراء استمرار عدم التيقن في السوق."

وأبرمت أرابتك هذا العام أكبر صفقة لها على الإطلاق بقيمة 40 مليار دولار لبناء مليون وحدة سكنية لمحدودي الدخل في مصر.   يتبع