بورصة الكويت تغلق منخفضة مع تأزم الوضع السياسي

Tue Jun 17, 2014 10:19am GMT
 

0955 جمت - أغلقت مؤشرات بورصة الكويت اليوم الثلاثاء منخفضة وسط تأزم في الوضع السياسي الداخلي على خلفية تسريبات تمس شخصيات رئيسية داخل الأسرة الحاكمة ومسؤولين سابقين إضافة لتوتر الأوضاع الإقليمية في العراق.

وأغلق مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية منخفضا 0.9 في المئة إلى 1164.2 نقطة والمؤشر السعري 0.42 في المئة إلى 7078.8 نقطة.

وطبقا لوسائل إعلام محلية فقد تقدم رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح أمس ببلاغ للنائب العام للتحقيق فيما أورده الشيخ أحمد الفهد الصباح أحد أقطاب الأسرة الحاكمة في الكويت في مقابلة تلفزيونية من اتهامات لبعض الشخصيات النافذة في الكويت.

كما تقدم الشيخ أحمد الفهد بدوره إلى النائب العام للتحقيق في اتهامات لمسؤولين كبار سابقين بتهم غسيل الأموال والإساءة لنظام الحكم والاستيلاء على أموال عامة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن ما حدث في البورصة هو "سقوط حر" بسبب الإشاعات التي لا تنتهي حول قرارات مهمة سيتم اتخاذها بشأن الوضع السياسي.

وأضاف الدليمي أنه اصبح هناك قناعات لدى المتداولين في البورصة أن هذه الأزمة ستطول وأن الحكومة الحالية هي مجرد "حكومة تصريف أعمال" وبعد أن يتم ترتيب الوضع السياسي يتم الحديث عن الوضع الاقتصادي.

وأغلقت أسهم بنك الكويت الوطني على انخفاض واحد في المئة وبيتك 1.3 في المئة وبنك برقان 3.6 في المئة والمباني 1.9 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم النوادي بنهاية الجلسة 8.6 في المئة والأمان 7.7 في المئة والبيت 4.3 في المئة.

  يتبع