بورصة مصر تواصل الهبوط تحت ضغط أزمة العراق واستقرار أسواق الخليج

Tue Jun 17, 2014 2:47pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 17 يونيو حزيران (رويترز) - هبطت البورصة المصرية للجلسة الثالثة على التوالي اليوم الثلاثاء حيث دفعت مخاوف من الأزمة في العراق المستثمرين لجني الأرباح من بعض المكاسب التي تحققت هذا العام بينما استقرت أسواق الأسهم في الخليج بشكل عام بعدما منيت بخسائر في وقت سابق هذا الأسبوع.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.5 في المئة إلى 8397 نقطة لتبلغ خسائره أربعة في المئة منذ 12 يونيو حزيران حينما سجل أعلى مستوياته في أسبوعين. ولا يزال المؤشر مرتفعا 23.8 في المئة منذ بداية العام.

وقال محمد رضوان رئيس تداول الأسهم لدى فاروس للأوراق المالية في القاهرة "تأثرنا بشكل رئيسي بموجة بيع الأسهم في المنطقة الناتجة عن تصاعد العنف في العراق .

"لا توجد أنباء إيجابية سياسية أو اقتصادية وهو ما يحرم السوق من أي مكاسب إضافية. السوق تلتقط أنفاسها."

ورغم أن الصراع في العراق ربما لا يكون له تأثير مباشر على مصر إلا أن ارتفاع أسعار النفط قد يضر بميزان المدفوعات والمالية العامة للدولة من خلال نظام دعم الوقود.

وشهدت البورصة المصرية عمليات بيع في جميع القطاعات اليوم. وانخفض سهم المصرية للاتصالات 2.2 في المئة وخسر سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 1.8 في المئة وسهم البنك التجاري الدولي 1.5 في المئة.

وقال رضوان إن السنة المالية الحالية في مصر تنتهي في 30 يونيو حزيران وهو ما دفع بعض مديري الصناديق في مؤسسات مرتبطة بالدولة إلى خفض مراكز في الأسهم وجني أرباح من المكاسب التي تحققت منذ بداية العام.

ولم توافق الهيئة العامة للرقابة المالية حتى الآن على عرض بلتون لشراء حصة قدرها 20 في المئة في المجموعة المالية-هيرميس وهو ما سبب قلقا بين المستثمرين.   يتبع