بورصة السعودية تصعد لأعلى مستوى في 6 سنوات ومصر تواصل مكاسبها

Wed Aug 20, 2014 5:03pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 20 أغسطس آب (رويترز) - قادت أسهم البنوك البورصة السعودية للصعود لأعلى مستوياتها في ست سنوات مع زيادة أحجام التداول اليوم الأربعاء بينما واصلت البورصة المصرية مكاسبها. لكن أسواق الخليج الأخرى شهدت معاملات ضعيفة في ظل زيادة الهدوء المعتاد في فصل الصيف.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة إلى 10716 نقطة مسجلا أعلى مستوي إغلاق منذ يناير كانون الثاني 2008. وتم تداول نحو 270 مليون سهم في السوق وهو أعلى مستوى في أسبوعين. ولا تعاني السعودية من هبوط التعاملات في فصل الصيف مثل أسواق الأسهم في الدول المجاورة.

وصعدت ثمانية من أكبر عشرة أسهم متداولة في السوق. وارتفع سهم بنك الرياض - الذي أعلن الشهر الماضي عن زيادة بلغت 17 في المئة في أرباح الربع الثاني من العام - بنسبة 4.5 في المئة بينما زاد سهم بنك ساب 3.2 في المئة وسهم مصرف الراجحي 0.3 في المئة.

وقال فهد إقبال رئيس بحوث الشرق الأوسط لدى كريدي سويس "يتمثل أحد أهم المحركات لإعادة تصنيف القطاع في الزيادة المزمعة في أسعار الفائدة الأمريكية.

"سيعزز ذلك صافي هوامش الفائدة للبنوك السعودية."

ويرتبط الريال السعودي بالدولار وهو ما يعني أن من المتوقع أن تتبع السياسة النقدية للمملكة نظيرتها في الولايات المتحدة إلى حد بعيد. وربما تبدأ أسعار الفائدة الأمريكية في الصعود العام القادم مع تعافي اقتصاد البلاد من الأزمة المالية العالمية.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك السعودي واحدا في المئة لتبلغ مكاسبه منذ بداية العام 27.5 في المئة بينما صعد المؤشر الرئيسي 25.5 في المئة في الفترة نفسها. وزاد المؤشر الرئيسي 9.9 في المئة منذ أن أعلنت المملكة في أواخر الشهر الماضي عن خطط للسماح بالملكية الأجنبية المباشرة للأسهم العام القادم.

وقال إقبال "تتمتع السوق السعودية بالفعل بصعود جيد ولم نغير توقعاتنا للسوق منذ الإعلان (عن السماح بالملكية الأجنبية)."   يتبع