المؤشر المصري الرئيسي يسجل أعلى مستوياته منذ يوليو 2008

Sun Aug 24, 2014 11:46am GMT
 

1135 جمت - سجل المؤشر المصري الرئيسي أعلى مستوياته منذ يوليو تموز 2008 اليوم الأحد بدعم واضح من مشتريات المؤسسات المصرية ليتجاوز مستوى 9500 نقطة لأعلى خلال الجلسة ولكنه أغلق أدنى منه بنهاية المعاملات وسط سيولة متوسطة قد لا تدعم مواصلة الارتفاع.

وصعد المؤشر الرئيسي 1.3 بالمئة ليغلق عند 9495.3 نقطة والمؤشر الثانوي 1.2 بالمئة ليغلق عند 660.1 نقطة.

وبلغت قيم التداول 647.758 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين إلى الشراء بينما اتجهت معاملات الأجانب والعرب إلى البيع.

وواصلت أسهم القطاع العقاري خلال معاملات اليوم ارتفاعها الذي بدأ منذ منتصف الاسبوع الماضي.

وكسبت أسهم طلعت مصطفى 4.96 بالمئة ومصر الجديدة للاسكان 2.8 بالمئة وبالم هيلز 1.8 بالمئة.

وبعد المكاسب الأخيرة للسوق يتوقع هاني حلمي من الشروق للسمسرة في الأوراق المالية ظهور عمليات جني أرباح.

وقال حلمي "السوق صعد بقوة خلال الفترة الماضية لابد من جني أرباح وهذا طبيعي له."

وارتفعت أسهم بايونيرز 3.2 بالمئة وهيرميس 2.2 بالمئة وحديد عز 0.6 بالمئة والتجاري الدولي 0.2 بالمئة.   يتبع