هبوط بورصتي مصر والسعودية بفعل جني الأرباح بعد مكاسب قوية

Mon Aug 25, 2014 4:02pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 25 أغسطس آب (رويترز) - تراجعت بورصتا مصر والسعودية اليوم الاثنين مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح بعد مكاسب قوية بينما ارتفعت السوق القطرية في ظل توقعات بتدفقات مالية مع زيادة أوزان بعض الأسهم المحلية على مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضا 0.6 في المئة لينهي موجة صعود استمرت ستة أيام. وصعد المؤشر أثناء الجلسة فوق المستوى النفسي المهم 11000 نقطة وذلك للمرة الأولى منذ يناير كانون الثاني 2008.

وارتفعت أحجام التداول حينما بدأ المؤشر في الهبوط ثم تقلصت مع اقتراب الأسهم من مستوياتها المنخفضة.

وقفز المؤشر أكثر من 13 في المئة منذ أن قالت هيئة السوق المالية في 22 يوليو تموز إنها ستسمح بالاستثمار الأجنبي المباشر في السوق في النصف الأول من العام القادم. ونشرت الهيئة مسودة القواعد المنظمة لهذه الاستثمارات يوم الخميس الماضي.

وكان سهم مصرف الإنماء أكبر الخاسرين على المؤشر بتراجعه 2.4 في المئة إلى 24.80 ريال. وصعد السهم 34 في المئة منذ الإعلان عن السماح للأجانب بالاستثمار المباشر.

وقال علي العدو مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني في أبوظبي "رأينا تحركات قوية في أسهم البنوك (السعودية) اليوم لكن التقلبات كانت كبيرة.

"أعتقد أن الارتفاعات في الجلستين الأخيرتين جاءت بفعل مضاربات."

واستمرت أسهم بعض الشركات السعودية الصغيرة في جذب الاهتمام اليوم الاثنين إذ صعد سهم شركة أبناء عبدالله عبد المحسن الخضري للبناء خمسة في المئة بعدما قالت الشركة إنها فازت بثلاثة عقود من وزارة التعليم العالي بقيمة إجمالية 689 مليون ريال (184 مليون دولار).   يتبع