المؤشر المصري يقفز بعد الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير

Tue Sep 2, 2014 11:52am GMT
 

1140 جمت - قفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية في نهاية تعاملات الثلاثاء بعدما أبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير مثلما توقعت السوق.

وارتفع المؤشر 1.8 بالمئة إلى 9623.6 نقطة مدعوما بمكاسب الأسهم القيادية.

ويؤثر رفع أسعار الفائدة سلبا على عملاء الائتمان من كبار المستثمرين إذ يؤدي لارتفاع تكلفة تمويلهم من البنوك.

وفي الاجتماع السابق يوم 17 يوليو تموز رفع البنك المركزي أسعار الفائدة الرئيسية في تحرك مفاجئ اعتبر محاولة لاحتواء التضخم بعد قرار الحكومة خفض دعم أسعار الوقود.

كانت التوقعات بارتفاع التضخم قد دفعت المستثمرين إلى الإقبال على أسهم الشركات العقارية على أمل أن يستخدم المصريون العقار كأداة تحوط في مواجهة ارتفاع أسعار المستهلكين.

وقاد الارتفاعات بنهاية اليوم سهما التجاري الدولي وطلعت مصطفى بمكاسب 2.6 و 2.9 بالمئة على الترتيب.

كما ارتفعت أسهم هيرميس والسويدي وجهينة وسوديك وحديد عز وبالم هيلز وعامر جروب والمصرية للاتصالات بين 0.6 و3.9 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم المصرية الكويتية القابضة 3.12 بالمئة والنساجون الشرقيون 2.7 بالمئة والعربية لحليج الاقطان 0.5 بالمئة.

  يتبع