تباين بورصات الشرق الأوسط ومصر وقطر تسجلان أفضل أداء

Tue Oct 28, 2014 3:53pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفعت بورصة قطر اليوم الثلاثاء مدعومة بأداء قوي لشركات التطوير العقاري كما تعافت السوق المصرية بعد هبوطها عقب هجمات في سيناء بينما لم يطرأ تغير كبير على الأسواق الأخرى عقب نتائج متباينة لأعمال شركات في الربع الثالث للعام.

واستقر مؤشر دبي تقريبا. وصعد سهم أرامكس المتخصصة في خدمات النقل والامداد 0.3 بالمئة بعدما أعلنت يوم الاثنين عن ارتفاع قدره 16 بالمئة في صافي ربح الربع الثالث إلى 69.5 مليون درهم (18.95 مليون دولار).

ومع أن الرقم جاء أقل من متوسط توقعات المحللين في مسح أجرته رويترز والبالغ 74.8 مليون درهم فقد اعتبره محللون مبهرا. وقالت إن.بي.كيه كابيتال في مذكرة بحثية إنها راضية عن النتائج وأبقت على توصيتها بشراء السهم.

لكن سهم شركة سوق دبي المالي التي تدير البورصة هبط 1.1 بالمئة بعدما أعلنت ارتفاعا نسبته 85 بالمئة في صافي ربح الربع الثالث وهو ما اتفق إلى حد بعيد مع تقديرات بيت الاستثمار العالمي.

وزاد مؤشر أبوظبي 0.1 بالمئة مدعوما بسهم بنك الخليج الأول الذي صعد 1.1 بالمئة بعدما حقق زيادة 20 بالمئة في صافي ربح الربع الثالث جاءت أفضل من التوقعات. وبلغ ربح البنك في الربع 1.43 مليار درهم (388 مليون دولار) مقارنة مع توقعات بربح قدره 1.35 مليار درهم.

وسجلت بورصة قطر أفضل أداء في المنطقة بصعودها 1.2 بالمئة. وكانت شركة ازدان القابضة الداعم الرئيسي للمؤشر بعدما قفز سهمها 8.1 بالمئة. وأعلنت الشركة العقارية هذا الأسبوع أنها حققت قفزة 41 بالمئة في ربح تسعة أشهر.

وزاد سهم بروة العقارية اثنين بالمئة بعدما أعلنت اليوم الثلاثاء نمو أرباحها في تسعة اشهر 44 بالمئة. لكن سهم أريد هبط واحدا في المئة بعدما سجلت الشركة ارباحا أقل كثيرا من التوقعات حيث ارتفعت أرباحها الصافية 11 بالمئة في الربع الثالث.

وسجلت أريد ربحا صافيا 375 مليون ريال (103 ملايين دولار) مقارنة مع متوسط توقعات المحللين البالغ 802 مليون ريال.   يتبع