تراجع طفيف لبورصات الخليج بعد خفض تصنيفات ائتمانية

Tue Feb 10, 2015 3:14pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 10 فبراير شباط (رويترز) - تراجعت أسواق الأسهم الخليجية تراجعا طفيفا اليوم الثلاثاء بعد نزول أسعار النفط وخفض وكالة ستاندرد آند بورز ني تصنيفاتها الائتمانية والنظرة المستقبلية لعدد من دول المنطقة.

وانخفض سعر خام برنت أكثر من واحد بالمئة في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية إن الولايات المتحدة ستظل أكبر مصدر لنمو المعروض النفطي حتى 2020.

ومن ناحية أخرى أثار تضخم أسعار المستهلكين في الصين الذي بلغ أدنى مستوياته في خمس سنوات في يناير كانون الثاني مخاوف بشأن الطلب في ثاني أكبر اقتصاد في العالم وأحد أكبر المستهلكين للبتروكيماويات المنتجة في الخليج.

علاوة على ذلك خفضت وكالة ستاندرد آند بورز يوم الاثنين تصنيفاتها للديون السيادية للبحرين وسلطنة عمان الدولتين الأضعف ماليا في مجلس التعاون الخليجي وعدلت نظرتها المستقلية للسعودية إلى سلبية قائلة إن حكومة المملكة قد تواجه عجزا متواصلا في الموازنة خلال السنوات المقبلة. وأكدت الوكالة تصنيفها لقطر وأبوظبي.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية واحدا بالمئة مع نزول سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) اثنين بالمئة.

وتراجعت أسهم البنوك أيضا دافعة مؤشر القطاع للهبوط 1.3 بالمئة رغم أن البنوك وغيرها من الشركات في السعودية لا تعتمد على الإقتراض من الخارج ولذا فمن المستبعد أن تواجه ارتفاعا في تكاليف التمويل إذا تم خفض التصنيف الائتماني للمملكة في نهاية المطاف.

وهبط سهم دار الأركان للتطوير العقاري 3.4 بالمئة بعد أن أكدت ستاندرد آند بورز أمس الاثنين التصنيف الائتماني للشركة عند ‭‭B+‬‬ لكنها عدلت النظرة المستقبلية إلى سلبية من مستقرة.

وتوقعت الوكالة أن يظل الأداء التشغيلي للشركة مستقرا. وصعد السهم 27.9 بالمئة منذ بداية العام.   يتبع