بورصات الخليج تتراجع بفعل النفط ونتائج فصلية وتوزيعات الأرباح

Mon Feb 16, 2015 3:28pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 16 فبراير شباط (رويترز) - هبطت بورصتا دبي ومصر اليوم الإثنين قبيل إدراج مزدوج جديد في السوقين من جانب أوراسكوم للإنشاء وتراجعت أسواق أسهم خليجية أخرى أيضا بعد توقف صعود أسعار النفط.

واستقر سعر خام القياس العالمي مزيج برنت - الذي صعد في نهاية الأسبوع الماضي - تقريبا بحلول الساعة 1000 بتوقيت جرينتش حينما أغلقت معظم بورصات الخليج مع استمرار تخمة المعروض في الضغط على السوق رغم بيانات أظهرت خروج اليابان من براثن الركود.

لكن النفط ارتفع في وقت لاحق بعدما قال وزير النفط الكويتي إن انخفاض مستوى الإمدادات سيدعم الأسعار في النصف الثاني من العام.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضا 0.3 في المئة مبددا بعض مكاسبة في الجلسة السابقة والتي بلغت 2.3 في المئة.

وهوى سهم السعودية للكهرباء 7.1 في المئة بعدما صعد بالحد الأقصى اليومي عشرة في المئة أمس الأحد وشكل أكبر ضغط على مؤشر السوق.

وهبط سهم كيمائيات الميثانول (كيمانول) 2.2 في المئة بعدما سجلت الشركة انخفاضا قدره 55 في المئة في ربح الربع الأخير من العام الماضي ولم تقترح توزيع أرباح نقدية عن عام 2014.

وهوى سهم أسمنت المنطقة الشرقية ثمانية في المئة بعدما اقترحت الشركة توزيعات أرباح بواقع 2.50 ريال للسهم عن عام 2014 انخفاضا من 3.50 ريال للسهم في 2013.

وتراجع مؤشر سوق دبي 3.3 في المئة مع هبوط معظم الأسهم على قائمته.   يتبع