تراجعات حادة للأسهم المصرية للجلسة الثانية على التوالي

Tue Feb 17, 2015 12:40pm GMT
 

1233 جمت - تراجعت الأسهم المصرية بشكل حاد للجلسة الثانية على التوالي خلال معاملات اليوم الثلاثاء بعدما وجهت مصر ضربة جوية لأهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في داخل ليبيا أمس الاثنين عقب عرض مقطع فيديو يظهر مقاتلي التنظيم وهم يذبحون 21 مصريا هناك.

وتراجع المؤشر المصري الرئيسي 1.6 بالمئة ليغلق عند 9433.85 نقطة والمؤشر الثانوي 2.66 بالمئة إلى 569.91 نقطة.

وبلغت قيم التداول 661.015 مليون جنيه.

ومالت معاملات الأجانب إلى الشراء بقوة اليوم بعد أن كانت اتجهت للبيع بقوة أمس بينما تبدلت معاملات المؤسسات المحلية من الشراء بقوة يوم الاثنين إلى البيع بقوة خلال معاملات اليوم. واستحوذت المؤسسات على نحو 49 بالمئة من التداولات.

وخسرت أسهم أوراسكوم للاتصالات 0.8 بالمئة وطلعت مصطفى 1.6 بالمئة وجلوبال تليكوم 3.8 بالمئة وعامر جروب 1.7 بالمئة.

وقال هاني حلمي من الشروق للسمسرة في الأوراق المالية "ما يحدث بالسوق هو مضاربات قوية فقط.. لا يوجد خوف أو رعب من هذه التراجعات بعد."

وشهدت جلسة اليوم مشتريات خلال النصف ساعة الأخيرة على معظم الأسهم مما قلص من خسائرها التي تكبدتها خلال النصف الأول من المعاملات وتمكنت بعض الأسهم من الصعود.

ونزلت أسهم القلعة 0.7 بالمئة وسوديك 0.6 بالمئة بينما ارتفعت أسهم بالم هيلز 1.97 بالمئة وجهينة 1.2 بالمئة واستقرت اسهم التجاري الدولي دون تغيير.

  يتبع