أسواق الأسهم الخليجية تتماسك وبورصة مصر تواصل الهبوط

Tue Feb 17, 2015 3:32pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 17 فبراير شباط (رويترز) - تماسكت أسواق الأسهم الخليجية اليوم الثلاثاء بعدما تأرجحت تماشيا مع أسعار النفط على مدى الأيام القليلة الماضية بينما شهدت البورصة المصرية مزيدا من الهبوط بعد أن حققت في وقت سابق أداء أفضل من معظم الأسواق في الشرق الأوسط.

وتم تداول خام القياس العالمي مزيج نفط برنت قرب 62 دولارا للبرميل اليوم بعدما حذرت وكالة الطاقة الدولية من مخاطر تتهدد الإمدادات في الشرق الأوسط رغم قول بعض المحللين إن الأسعار ارتفعت كثيرا من أدنى مستوياتها في ست سنوات والذي سجلته في يناير كانون الثاني.

واستقر المؤشر الرئيسي للسوق السعودية تقريبا مع هبوط بعض الأسهم على قائمته بفعل عمليات بيع لجني الأرباح أو أنباء سلبية. وتراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق إنتاج البتروكيماويات واحدا في المئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 14.3 في المئة.

وانخفض سهم أسمنت المنطقة الشرقية 3.4 في المئة. وهوى السهم ثمانية في المئة يوم الإثنين بعدما اقترحت الشركة توزيعات أرباح نقدية بواقع 2.50 ريال للسهم عن عام 2014 انخفاضا من 3.50 ريال للسهم في العام 2013.

وفي الوقت نفسه ارتفع سهما جبل عمر للتطوير ومكة للإنشاء والتعمير اللتين تركزان على مشروعات عقارية في مكة المكرمة 3.8 و1.7 في المئة على الترتيب.

وذكرت صحف سعودية يوم الاثنين إن مسؤولين كبارا يسعون لتسريع تطوير المدينة وسيعقدون مؤتمرا عالميا عن تطوير مناطقها ذات الدخل المحدود.

وصعد مؤشر سوق دبي 0.9 في المئة مع ارتفاع سهم إعمار العقارية 0.8 في المئة. وهبط السهم 3.6 في المئة في الجلسة السابقة.

وزاد سهم داماك العقارية 5.7 في المئة. وشهد السهم تقلبات حادة منذ إدراجه في دبي الشهر الماضي وتراجع 3.7 في المئة يوم الاثنين. وتخطط داماك لإصدار أسهم منحة بواقع سهم واحد مقابل كل عشرة أسهم في حوزة المساهمين لكنها لم تعقد بعد اجتماعا للمساهمين للموافقة على ذلك وتحديد موعد إصدار الأسهم.   يتبع