المؤشر السعودي يواصل المسار الصاعد واسهم مصر ترتد

Wed Feb 18, 2015 8:56am GMT
 

0703 جمت - واصل مؤشر سوق الأسهم السعودية مساره الصاعد في مستهل تعاملات الأربعاء بدعم من مكاسب الأسهم القيادية كما ارتدت الأسهم المصرية صاعدة بعد جلستين من النزول القوي على خلفية التوترات بشأن ليبيا.

وصعد المؤشر السعودي 0.44 بالمئة إلى 9483 نقطة مدعوما في الأساس بمكاسب البتروكيماويات والبنوك التي ارتفع مؤشر كل من القطاعين 0.5 بالمئة.

وقاد الارتفاعات سهما الراجحي والاستثمار الصناعي بمكاسب 1.2 بالمئة و2.9 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم جبل عمر وبنك البلاد والطيار وسامبا وصافولا وكيان وبترورابغ وينساب وبنك الرياض بين 0.8 و3.2 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم العربي الوطني 0.5 بالمئة وجرير والسعودي الفرنسي 0.4 بالمئة والبحري 0.6 بالمئة وتصنيع 0.2 بالمئة.

وفي القاهرة ارتد المؤشر الرئيسي للبورصة بعد خسائر قوية مني بها على مدى الجلستين الماضيتين بفعل التوترات بشأن ليبيا.

وكانت مصر وجهت يوم الاثنين ضربة جوية لأهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في داخل ليبيا عقب عرض مقطع فيديو يظهر مقاتلي التنظيم وهم يذبحون 21 مصريا هناك.

وصعد المؤشر 1.33 بالمئة إلى 9559.4 نقطة وسط غياب الاتجاه النزولي لأي من الأسهم الثلاثين المدرجة عليه والتي صعد معظمها صباحا.

وكان متعاملون عزوا نزول السوق إلى مضاربات قوية وتوقعوا أن تنتهي سريعا.   يتبع