المؤشر السعودي يغلق متراجعا ومكاسب قوية لبورصة مصر

Wed Feb 18, 2015 1:17pm GMT
 

1245 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الأربعاء على تراجع طفيف تحت وطأة تراجع أسهم البنوك والبتروكيماويات فيما سجلت البورصة المصرية مكاسب قوية لتعوض بعض الخسائر التي منيت بها إثر نزول حاد يومي الاثنين والثلاثاء.

ونزل المؤشر السعودي 0.37 بالمئة إلى 9408 نقاط وسط تداولات 7.8 مليار ريال وسجلت أسهم البتروكيماويات والبنوك أكبر الخسائر على المؤشر لاسيما بعد تراجع النفط دون 62 دولارا للبرميل وفشله في تعزيز مكاسب الجلسة السابقة التي تجاوزت الواحد بالمئة.

وسجل سهم سابك أكبر الخسائر على المؤشر ونزل 1.3 بالمئة.

كما انخفضت أسهم جبل عمر والإنماء والسعودي الفرنسي وتصنيع وساب وبنك البلاد وجرير بنسب تراوحت بين 0.7 بالمئة و1.3 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم الطيار 4.2 بالمئة والاتصالات السعودية 1.5 بالمئة وسامبا 0.8 بالمئة والمملكة 5.1 بالمئة وكيان 1.4 بالمئة.

وفي القاهرة أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة تعاملات اليوم مرتفعا 1.1 بالمئة إلى 9537.2 نقطة ليعوض قدرا من خسائره الحادة في الجلستين السابقتين على خلفية التوترات بشأن ليبيا.

وسجل سهم طلعت مصطفى أكبر المكاسب على المؤشر وصعد 2.3 بالمئة تلاه سهما مدينة نصر للإسكان وسوديك اللذان ارتفعا 3.3 بالمئة و2.9 بالمئة على الترتيب.

وزاد سهم التجاري الدولي 0.3 بالمئة بنهاية اليوم. وقالت البورصة المصرية في بيان اليوم إن لجنة القيد وافقت على السير في إجراءات زيادة رأسمال البنك التجاري الدولي 2.294 مليار جنيه (301.4 مليون دولار) عن طريق إصدار 229.4 مليون سهم جديد بقيمة اسمية عشرة جنيهات للسهم.

وأنهى سهم القلعة تعاملات اليوم مرتفعا 1.35 بالمئة مقلصا مكاسبه التي تجاوزت ثلاثة بالمئة في وقت سابق من الجلسة بعدما قالت الشركة إنها تعتزم بيع شركتي مزارع دينا والرشيدي الميزان للأغذية لتسريع وتيرة خفض ديونها.   يتبع