بورصة مصر تعاود الرجوع بعد توتر سياسي مع قطر

Thu Feb 19, 2015 12:40pm GMT
 

1235 جمت - عاودت الأسهم المصرية التراجع بشكل شبه جماعي بعد ارتفاع جلسة واحدة أمس الاربعاء وسط توترات سياسية في أكبر البلدان العربية سكانا مع الدولة الصغيرة الثرية بالنفط قطر بعد أن وجهت مصر ضربة جوية لأهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في داخل ليبيا هذا الأسبوع.

وتراجع المؤشر المصري الرئيسي 0.59 بالمئة ليغلق عند 9481.2نقطة والمؤشر الثانوي 0.63 بالمئة ليغلق عند 574.03 نقطة.

وقاد المبيعات خلال جلسة اليوم مؤسسات المال المحلية فيما اتجهت معاملات الأجانب والعرب إلى الشراء.

وبلغت قيم التداول 512.074 مليون جنيه.

وقصفت الطائرات المصرية مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا يوم الاثنين بعد يوم من نشر الجماعة المتشددة لتسجيل مصور لذبح 21 مصريا مسيحيا.

وتفهم أعضاء جامعة الدولة العربية الغارة الجوية المصرية لكن قطر أبدت تحفظها واستدعت سفيرها لدى مصر للتشاور بعد أن قال مندوب مصر الدائم لدى الجامعة العربية إن التحفظ القطري "يؤكد مرة أخرى خروج قطر عن الإجماع العربي. بات واضحا أن قطر كشفت عن موقفها الداعم للإرهاب."

والعلاقات بين مصر وقطر غير مستقرة منذ يوليو تموز 2013 عندما أطاح الجيش بالرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين والذي كان يحظي بدعم كبير من قطر.

وخسرت أسهم أوراسكوم للاتصالات 0.8 بالمئة وسوديك 2.4 بالمئة وجلوبال تليكوم 2.95 بالمئة وعامر جروب 2.6 بالمئة.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية"السوق كسر مستويات الدعم عند 9750 و9650 نقطة واحتمالات فرص نزوله إلى 9300 نقطة أكثر من احتمالات معاودة الصعود. الشهية الشرائية في السوق ضعيفة."   يتبع