أسواق الخليج تتراجع وبورصة مصر تهبط بفعل عوامل سياسية ونتائج أعمال

Thu Feb 26, 2015 4:21pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 26 فبراير شباط (رويترز) - تراجعت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم الخميس رغم ارتفاع أسعار النفط في ظل أحجام تداول محدودة تشير إلى بقاء المستثمرين الأفراد على حذرهم.

وصعد سعر مزيج برنت الخام خمسة بالمئة يوم الأربعاء بعد أن قال وزير البترول السعودي علي النعيمي إن الطلب على النفط يتنامى بينما أظهرت بيانات أن إنتاج المصانع الصينية تجاوز التوقعات.

وكانت تلك أنباء طيبة للبورصة السعودية إلا أن مؤشرها الرئيسي تراجع 0.1 بالمئة مع استمرار ضآلة أحجام التداول وتعليق سهم شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) عقب تعديل جديد صادم لنتائجها المالية في 2014 يوم الأربعاء.

وسجل قطاعا البتروكيماويات والبنوك الرئيسيان تحركات تكاد لا تذكر بينما تباين أداء قطاع الاتصالات بعد أن عانى من موجة بيع بسبب موبايلي في الجلسة السابقة.

وزاد سهم الاتصالات السعودية 1.5 بالمئة وربما استفادت الشركة باعتبارها الأكبر في القطاع من هبوط سهم موبايلي. ونزل سهم زين السعودية أصغر شركة لخدمات الهاتف المحمول 3.1 بالمئة.

وارتفع سهم مصرف الراجحي 0.4 بالمئة. ومن المقرر أن يصرف البنك توزيعات نقدية بواقع 0.75 ريـال للسهم في الأسبوع المقبل.

وأظهر أحدث استطلاع رأي أجرته رويترز لمديري الأصول في المنطقة ونشرت نتائجه اليوم الخميس أن صناديق الشرق الأوسط تزداد تفاؤلا بالسعودية مع استعداد المملكة لفتح البورصة أمام الاستثمار الأجنبي المباشر في الأشهر المقبلة.

وقال 53 بالمئة من المشاركين في المسح إنهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم للأسهم السعودية في الأشهر الثلاثة المقبلة في حين لا ينوي أي منهم تقليصها.   يتبع