مكاسب موبايلي تدعم صعود المؤشر السعودي وبورصة مصر تنهي الأسبوع مرتفعة

Thu Mar 5, 2015 1:02pm GMT
 

1246 جمت - أنهى المؤشر السعودي تعاملات الأسبوع على ارتفاع بدعم من مكاسب قوية سجلها سهم موبايلي بعد استئناف تداوله وسط تعاملات مكثفة فيما دفعت مكاسب التجاري الدولي وهيرميس المؤشر المصري للإغلاق على ارتفاع قوي.

وصعد المؤشر السعودي 0.57 بالمئة إلى 9517 نقطة وسط تداولات 8.8 مليار ريال.

وسجل سهم موبايلي أكبر المكاسب على المؤشر وقفز بالنسبة القصوى ليغلق عند 38.7 ريال (10.3 دولار) وسط تداولات مكثفة في أول يوم من استئناف تداوله بعد توقف ست جلسات.

كانت هيئة السوق المالية أوقفت التداول على أسهم موبايلي - ثاني أكبر مشغل للاتصالات في المملكة - يوم الأربعاء 25 فبراير شباط لحين إعلان الشركة عن التفاصيل وراء تكبد خسائر صافية قيمتها 913 مليون ريال (243.5 مليون دولار) في 2014 وليس ربحا صافيا بقيمة 220 مليون ريال كما أظهرت النتائج غير المدققة التي نشرت في يناير كانون الثاني.

ونشرت موبايلي بيانا توضيحيا مساء الثلاثاء قالت فيه إنها قادرة على الوفاء بكافة التزاماتها المستقبلية وإن ما مرت به الشركة في الربعين الثالث والرابع أمور استثنائية غير اعتيادية لا يمكن تقييم الشركة على أساسها.

وارتفعت أسهم معادن والاستثمار الصناعي وسابك والاتصالات السعودية وبنك الجزيرة وكيان وصافولا وسافكو بنسب تراوحت بين 0.4 و 1.8 بالمئة.

فيما انخفضت أسهم سامبا 1.6 بالمئة وجبل عمر 0.4 بالمئة والراجحي 0.2 بالمئة والعربي الوطني 0.3 بالمئة واسمنت اليمامة 0.4 بالمئة.

وفي القاهرة أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة مرتفعا 1.2 بالمئة إلى 9576 نقطة بدعم من صعود 25 سهما بين 30 سهما مدرجة عليه.

كان محللون تحدثت معهم رويترز توقعوا استمرار التداولات في نطاق عرضي بين 9260-9650 نقطة لحين دخول سيولة قوية تحدد اتجاه السوق صعودا أو هبوطا.   يتبع