هبوط بورصات الإمارات وقطر مع استعداد المستثمرين لفتح السوق السعودية

Sun Apr 19, 2015 8:14am GMT
 

00718 جمت - تباينت أسواق الأسهم الخليجية في أوائل التعاملات اليوم الأحد مع تراجع بورصات الإمارات وقطر بعد عدة جلسات قوية وتركيز المستثمرين على السعودية التي تستعد لفتح سوقها أمام الاستثمار الأجنبي المباشر.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.8 في المئة بعدما صعد 8.1 في المئة في الجلسات الثلاث السابقة. وهبطت معظم الأسهم رغم ارتفاع سهم داماك العقارية 2.1 في المئة إلى 2.96 درهم مواصلا مكاسبه.

ويواجه السهم مقاومة بسيطة عند 2.97 درهم وهو أعلى مستوياته في فبراير شباط ومقاومة رئيسية عند مستوى 3.07 درهم والذي سجله عند إدراجه في دبي في يناير كانون الثاني.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة مع انخفاض الأسهم بشكل عام على قائمته بينما هبط مؤشر بورصة قطر 0.6 في المئة. وفي سلطنة عمان زاد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.05 في المئة.

وربما يقوم بعض المستثمرين الخليجيين بجني الأرباح في أسواقهم المحلية بهدف الاستثمار في البورصة السعودية حيث قالت هيئة السوق المالية يوم الخميس إنها ستفتح سوق المملكة اعتبارا من 15 يونيو حزيران.

وبخلاف المستثمرين الأجانب الآخرين فإن المستثمرين الخليجيين يستطيعون بالفعل تداول الأسهم السعودية ومن المنتظر أن تتم عملية ضخ الأموال الأجنبية الجديدة بشكل تدريجي. لكن المستثمرين الخليجيين الأفراد ربما يحاولون تحقيق أرباح من القادمين الأجانب الجدد مثلما فعلوا في دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر العام الماضي حينما رفعت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق تصنيفهما إلى وضع السوق الناشئة.

--------------------

  يتبع