19 نيسان أبريل 2015 / 08:18 / منذ 3 أعوام

هبوط بورصات الإمارات وقطر مع استعداد المستثمرين لفتح السوق السعودية

00718 جمت - تباينت أسواق الأسهم الخليجية في أوائل التعاملات اليوم الأحد مع تراجع بورصات الإمارات وقطر بعد عدة جلسات قوية وتركيز المستثمرين على السعودية التي تستعد لفتح سوقها أمام الاستثمار الأجنبي المباشر.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.8 في المئة بعدما صعد 8.1 في المئة في الجلسات الثلاث السابقة. وهبطت معظم الأسهم رغم ارتفاع سهم داماك العقارية 2.1 في المئة إلى 2.96 درهم مواصلا مكاسبه.

ويواجه السهم مقاومة بسيطة عند 2.97 درهم وهو أعلى مستوياته في فبراير شباط ومقاومة رئيسية عند مستوى 3.07 درهم والذي سجله عند إدراجه في دبي في يناير كانون الثاني.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة مع انخفاض الأسهم بشكل عام على قائمته بينما هبط مؤشر بورصة قطر 0.6 في المئة. وفي سلطنة عمان زاد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.05 في المئة.

وربما يقوم بعض المستثمرين الخليجيين بجني الأرباح في أسواقهم المحلية بهدف الاستثمار في البورصة السعودية حيث قالت هيئة السوق المالية يوم الخميس إنها ستفتح سوق المملكة اعتبارا من 15 يونيو حزيران.

وبخلاف المستثمرين الأجانب الآخرين فإن المستثمرين الخليجيين يستطيعون بالفعل تداول الأسهم السعودية ومن المنتظر أن تتم عملية ضخ الأموال الأجنبية الجديدة بشكل تدريجي. لكن المستثمرين الخليجيين الأفراد ربما يحاولون تحقيق أرباح من القادمين الأجانب الجدد مثلما فعلوا في دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر العام الماضي حينما رفعت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق تصنيفهما إلى وضع السوق الناشئة.

--------------------

0648 جمت - ارتفعت مؤشرات بورصة الكويت صباح اليوم بشكل واضح وسط حالة من التفاؤل بعد أرباح قوية أعلنتها البنوك القيادية كما ارتفعت قيمة التداول بشكل استثنائي وبلغت 11.3 مليون دينار في أول 50 دقيقة وهو أمر غير معتاد في بورصة الكويت.

وصعد مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.94 في المئة إلى 1064.6 نقطة كما ارتفع المؤشر الرئيسي 0.63 بالمئة إلى 6335 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن هناك سيولة اضافية دخلت السوق بعد النتائج ”الممتازة“ التي أعلنها بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي وبنك بوبيان.

وأضاف أن مصدر السيولة جاء من اتجاهين الأول المحفظة الوطنية الحكومية التي تديرها الهيئة العامة للاستثمار والتي تركز على الأسهم الكبيرة والمتوسطة والمصدر الثاني هو المضاربين وصناع السوق الذين دخلوا على بعض المجاميع.

واعتبر الدليمي أن السوق الكويتي يشهد في اللحظة الحالية ”تغييرا في الاتجاه“ من الهبوط إلى الارتفاع بعد تعديل قانون هيئة أسواق المال رغم أن التعديلات سيتم تطبيقها بعد نحو ستة أشهر.

وارتفعت أسهم زين اثنين في المئة وبنك الكويت الوطني 1.2 في المئة والساحل 9.6 في المئة وميادين 7.9 في المئة.

وهبطت أسهم بنك الخليج 1.9 في المئة وسينما 9.1 في المئة وعيادة الكويت 7.7 في المئة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below